الاثنين، 2 أكتوبر 2017

جائزة نوبل للطب لعام 2017 فاز بها علماء امريكين اكتشفوا اسرار تخص الساعة البيولوجية

جائزة نوبل للطب لعام 2017


فاز علماء امريكين بجائزة نوبل للطب لعام 2017 و تم منحهم الجائزة لاكتشافهم "آليات جزيئية تنظم إيقاع الساعة البيولوجية" للجسم التي تمتد على 24 ساعة وتتيح للكائنات الحية التكيف مع المراحل المختلفة للنهار والليل و كيف يتكيف الناس والنباتات والحيوانات بالشكل الذي يمكنهم من الإستعداد الجيد لمواجهة مختلف مراحل اليوم .

و بسبب هذا الاكتشاف البارز تم منحهم جائزة نوبل للطب لهذا العام .

و تبلغ قيمة الجائزة ما يعادل 1.1 مليون دولار امريكي .

و قد تقاسم الجائزة العلماء الثلاثة و هم "جيفري هال، مايكل روزباش وميكائيل يونغ " .

وقال البروفيسور راسل فوستر، المتخصص في الساعة البيولوجية في جامعة أوكسفورد، : إذا أفسدنا هذا النظام، سيكون لذلك تأثير كبير على التمثيل الغذائي في أجسامنا.

وأضاف: لقد أوضح لنا العلماء الثلاثة كيف تتكون الساعات الجزيئية على مستوى جميع مملكة الحيوان.

وكشف البحث الذي أجراه العلماء الثلاثة على ذباب الفاكهة كيف أن حركة التغذية المرتدة للجزيئات كانت تراعي الوقت وتتكيف معه.

واكتشف مايكل يونغ جينا يسمى ( الوقت المزدوج ) والذي ساعد في تكيف مستويات دوران جين ( بي إي أر ) مع دورة يوم كامل لمدة 24 ساعة .

ويحتوي هذا الجين على تعليمات لتكوين بروتين يسمي ( بي إي أر ) ، وتؤدي زيادة مستويات هذا البروتين إلى تعطيل التعليمات الجينية الخاصة به.

و لذلك، فإن بروتين ( بي إي أر ) يتذبذب على مدى 24 ساعة ليزيد خلال الليل ويقل خلال ساعات النهار.

وعزل جيفري هول ومايكل روسباش جزءا من الحمض النووي يُسمى جين ( الفترة ) والذي يلعب دورا في إيقاع الساعة البيولوجية.

ونجح الاثنين معا في كشف النقاب عن طريقة عمل الساعة الجزيئية داخل خلايا الذباب .

وللتذكير، في عام 2016 ، مُنحت جائزة نوبل للطب إلى الياباني يوشينوري أوهسومي عن بحثه بشأن ( الالتهام الذاتي )، الذي ينصب على آلية خليوية طبيعية تتمثل في التفكيك المنظم الدائم لمكونات الخلايا غير الضرورية، واثبت أن أي خلل في تلك الآلية يؤدي إلى ضمور الجسم الحي، وتعجيل موته.

و تمنح جائزة نوبل في الطب بواسطة مؤسسة نوبل، مرة في السنة لاكتشافات بارزة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق