الخميس، 10 مايو 2018

مجزرة فيلا الرحاب

فيلا الرحاب تشهد مذبحة مروعة تهز الحي الهادئ



أستيقظ سكان حي الرحاب الراقي شرق العاصمة على وقع جريمة قتل جماعي بشعة راحت ضحيتها أسرة كاملة تتكون من خمسة أشخاص جميعهم تم قتلهم بواسطة الأعيرة النارية وهم:
عماد سعد 56 عاماَ ( الوالد - رجل اعمال )،  وفاء فوزي 43 عاماَ  ( الوالده )، محمد عماد 22 عاماَ ( الأبن الأكبر )، نورهان عماد 20 عاماَ ( الأبنة الوسطى )، عبدالرحمن عماد 18 عاماَ ( الأبن الأصغر ) .

كيف تم إكتشاف مذبحة فيلا الرحاب ؟
أدى انبعاث روائح كريهة من داخل فيلا الرحاب إلى قيام احدي السيدات اللاتي يقطن فيلا مجاورة تقديم بلاغ للشرطة بهذا الشأن وعلى الفور انتقل رجال الشرطة الي الفيلا وقامو بطرق باب الفيلا الا ان لم يستجيب احد و من هنا قامت الشرطة باقتحام الفيلا ووجدو المذبحة .

الأحداث الدرامية لجريمة فيلا الرحاب :
يشتبه ان هذه جريمة انتحار بسبب أزمة مالية خانقة ألمت برب الأسرة ورجل الأعمال فقام بقتل كامل أفراد أسرته ومن ثم إنتحاره للهروب من واقعه الصعب وقد ظهرت تلك الحقيقة بعد انتقال رجال النيابة والشرطة لمكان الحادث بمجرد تلقي بلاغ  من أهالى المنطقة  وقد تبين من المعاينة الأولية لمكان الجريمة وجود سلاح ناري عبارة عن مسدس ( 9 ملي ) بجانب جثة الأب وقد تبين أستخدامه في ارتكاب الجريمة .

كما اكدت المعلومات القادمة من الجيران أن رجل الأعمال هذا قد قام بالاستيلاء على مبالغ ضخمة من أشخاص كثيرين أدت الى ملاحقته قضائيا في عدة قضايا وصدور عدة أحكام واجبة النفاذ عليه مما أضطره الى استئجار فيلا في تلك المنطقة الهادئة حتى يكون بعيدا عن أعين رجال الشرطة و أصحاب الديون .

هذا وقد فرضت الأجهزة الأمنية سياجاً حول موقع الحادث لإتاحة المجال لفرق التحقيقات ورفع البصمات والطب الشرعي للقيام بعملهم وكذلك تشكل فريق من أعضاء نيابة القاهرة الجديدة يترأسه المستشار محمد سلامة وانتقل لكي يعين مسرح الجريمة و يستمع لأقوال شهود الواقعة وقد أسفرت المعاينة التي أجراها رجال النيابة العامة على وجود فوارغ الطلقات النارية المستخدمة في قتل الزوجة على أريكة الاستقبال وكذلك فوارغ لطلقتين بجوار الفتاة والعثور على جثة أحد الأبناء في المطبخ وجثة الابن الآخر في غرفة نومه وتبين أن جميع الطلقات المنطلقة من السلاح الموجود بجانب جثة الأب هى نفس الطلقات المتسببة في قتل الجميع بالإضافة إلى اكتشاف عدم وجود رخصة للسلاح المستخدم في الجريمة و ظهرت معلومات تفيد بامتلاك الأسرة لكلب ولم يتم العثور عليه .

وبسؤال صاحب الفيلا أكد أن رب الأسرة لم يقم بدفع الإيجار منذ ثلاثة أشهر مما دفعه لطلب مهلة لكي يتمكن من السداد ولكنه فؤجي بأن رب الأسرة قد قام بعرض الفيلا للبيع مما أصاب المالك بالدهشة البالغة .

و قد أصدرت النيابة أمراَ بتفريغ جميع كاميرات المراقبة وكذلك ندب كافة الادلة الجنائية والتحفظ على جميع فوارغ الطلقات .

إصدار أوامر بمحاصرة فيلا الرحاب وعدم السماح  بالاقتراب نهائياً:


قامت قوات الشرطة بفرض حصار أمني يمنع أي شخص من الإقتراب من محيط الفيلا والحرص على اليقظة التامة وفحص كل من يقترب من السياج بالإضافة لوجود أفراد الأمن الإداري المكلفين بحراسة الحي التابع إدارياً بمنطقة التجمع الأول القاهرة الجديدة مكلفون بتأمين المنطقة من الغرباء .

و قد أدي وجود تجمهر من بعض الأشخاص إلى صياح ضابط شرطة مكلف بحراسة الفيلا وقيامه بالقول بالمحيطين ( اتفضلوا امشوا من هنا، النيابة منعه الوقوف والتصوير)  وقد أكد ان لديه تعليمات مشددة بإخلاء المنطقة عدم السماح لأي أحد بدخول العقار وأضاف ( مجرد وجودكم في المكان بيعرضنا للمسؤولية ) .


ومازل يعكف رجال المباحث وفريق التحقيق على البحث والتحري للتأكد من صحة كافة المعلومات المتوافرة للكشف عن جميع ملابسات الجريمة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق