الخميس، 10 مايو 2018

برشلونة تغرق الغواصات الصفراء وتعمق جراح فياريال

برشلونة تغرق الغواصات الصفراء وتعمق جراح فياريال



حقق فريق برشلونة انتصاراً كاسحاً على ضيفه فريق فياريال في إطار الجولة رقم 34 من الدوري الإسباني يوم الأربعاء 10/5/2018 .
وحسم البارسا نتيجة المباراة بأقل مجهود بخمسة أهداف سجلها فيليب كوتينيو، باولينيو، وليونيل ميسي، وعثمان ديمبلي "هدفين"  في الدقائق 11 و 16 و 45 و 87 و 93 فيما سجل فياريال هدفه الوحيد في الدقيقة 54 .

برشلونة تتصدر على فياريال:
هذا وقد ارتفع رصيد البرسا ال 90 نقطة منفردا بالصدارة في مقابل ظل فياريال في المركز السادس برصيد 57 وهي الخسارة رقم 13 للفريق هذا الموسم .
وقد فاجىء المدير الفني لبرشلونة ( أرنستو فالفيردي ) الجميع بعدة تعديلات في جميع الخطوط حيث بدأ المباراة بتشكيل مكون من ياسبر سيليسن كحارس للمرمى وأمامه خط دفاع مكون نت نيلسون سيميدو بيكيه وفيرمايلين وديني يليه خط وسط مكون من باولينيو وبوسكيتس وإنييستا أمامهم خط هجوم مكون من  عثمان ديمبلي وكوتينيو وميسي .
وظهرت سيطرة البارسا واضحة من بداية المباراة في حالة من الاستسلام للاعبي فياريال وبادر اصحاب الارض بالتقدم مبكرا عن طريق تسديدة ديمبلي التي أخفق الحارس في منعها الوصول الى كوتينيو الذي لم يجد أي صعوبة في وضعها في الشباك .

وفي ظل صدمة لاعبي فياريال مرر الرسام انيستا كرة بينية الى ديني ضرب بها التكتل الدفاعي ثم مررها الظهير الفرنسي للبرازيلي باولينيو الغير مراقب ليودعها في الشباك .

وظلت فاعلية فياريال الهجومية غائبة نظرا لاستسلام المهاجم كارلوس باكا لرقابة مدافعي الريال وفي ظل انطلاقات غير موفقة للجناح الأيسر دينيس تشيريشيف واخفاق محاولات بابلو فورناس و صامويل كاستييخو في هز الشباك .

وفي ظل حالة فقدان التركيز لفياريال قام الثنائي انيستا و وميسي بتبادل الكرة لينفرد بها ميسي ثم يسدد بقدمه اليسرى ليحرز هدفه رقم 34 في مسابقة الدوري هذا الموسم والثالث لفريقه .

تحسن أداء فياريال في بداية الشوط الثاني:
تحسن أداء فياريال بفعل تغيرات مدربه خافيير كاييخون في بداية الشوط الثاني بخروج شيريشيف وتريجيروس ودخول خافي فويجو ونيكولا سانسوني .

وأتت النتيجة سريعا بمكافأة سانسوني لدربه باحراز الهدف الأول بعد اصطدام الكرة بها لتغير اتجاهها داخل الشباك واعتراض سيليسن بحجة لمس الكرة يد اللاعب .

وزاد اقتراب لاعبي فياريال من مرمى برشلونة من محاولة لكاستييخو وراسية لرودريجو هيرنانديز ثم كارلوس باكا الذي غادر ليحل مكانه اينيس اونال .

وقد أجرى الفوز لاعبي البارسا فظهرت المرونة التامة في التعامل مع المباراة وكذلك أجري فالفيردي تغيرين غير مؤثرين بنزول لويس سواريز مكان إنييستا وإيفان راكيتيتش مكان بوسكيتس .

ونظرا لغياب التركيز لدى لاعبي البارسا فقد وقعوا في مصيدة التسلل عدة مرات وقبل نهاية اللقاء ب 10 دقائق شارك ياري مينا بديلا لبيكيه .

وبمجهود فردي من راكيتيتش قام بمراوغة ثلاثة لاعبين منطلقا من من الناحية اليمنى ليدخل داخل منطقة الجزاء ويرسل عرضية متقنة ديمبلي الذي اودعها بسهولة في الشباك .

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع تألق سيليسن في تصديه الصاروخية من خافي فويجو وابعدها الى ركلة ركنية تحولت لبعدها لهجمة مرتدة عن طريق ديمبلي الذي تجاوز الدفاع وأرسل الكرة من فوق الحارس سيرخيو أسينسيو محرزا الهدف الخامس والأخير للبارسا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق