آثار الضغط المنخفض

أعراض الضغط المنخفض

يمكن تقسيم أعراض الضغط المنخفض كما يأتي:


الأعراض العامة لضغط الدم المنخفض

في أغلب الأحيان لا يُسبّب انخفاض ضغط الدّم (بالإنجليزية: Hypotension) مشاكل خطيرة تُهدّد حياة الشخص؛ فالكثير من الأشخاص يُعانون من انخفاض ضغط الدّم، ومع ذلك لا يشكون من أيّة أعراض، ولكن في بعض الحالات يكون انخفاض ضغط الدّم شديداً، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اضطراباتٍ في القلب وفشلٍ في أعضاء الجسم الرئيسة؛ وذلك لأنّ الأُكسجين والمواد الغذائية لا تصل إلى هذه الأعضاء، ومن الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص المصابين بانخفاضٍ شديدٍ في ضغط الدّم نذكر ما يأتي:[١]

  • الشعور بخفقانٍ (بالإنجليزية: Palpitations) في القلب.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإغماء.
  • الدّوار.
  • شحوب لون البشرة وبرودتها.
  • سرعة التّنفس.
  • زغللة العيون.
  • الكآبة.
  • زيادة الشعور بالعطش.


الأعراض حسب نوع ضغط الدم المنخفض

يُقسم ضغط الدّم المنخفض إلى نوعين اعتماداً على وقت حدوثه، وفيما يأتي بيانٌ لهذه الأنواع وأعراض كلٍّ منها:[٢]

  • انخفاض ضغط الدّم الانتصابيّ: (بالإنجليزية: Orthostatic Hypotension)، وهو هبوط ضغط الدّم الناجم عن القيام بحركة مفاجئة، مثل تغيير وضعية الجسم من وضعية الاستلقاء أو الجلوس إلى وضعية الوقوف، ومن الأعراض التي تُصاحب هذا النوع الشعور بالدّوار، وزغللة العيون، وفقدان التوازن والسقوط أرضاً، بالإضافة إلى فقدان الوعي، وينبغي التنويه إلى أن هذه الأعراض تختفي بعد ظهورها بدقائق.
  • انخفاض ضغط الدم بعد الأكل: (بالإنجليزية: Postprandial Hypotension)، يُعدّ انخفاض ضغط الدّم بعد تناول الطعام حالةً شائعةً لدى كبار السن، خاصةً لدى أولئك الذين يُعانون في الأصل من ارتفاع ضغط الدّم، أو المصابين بمرض السُّكري، أو المصابين بمرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson’s Disease)، ومن الأعراض المُصاحبة لهذا النوع الشعور بالدوار، والإغماء، والسقوط أرضاً.


مضاعفات ضغط الدم المنخفض

يؤدي انخفاض ضغط الدّم الشديد إلي تلفٍ في القلب والدماغ؛ وذلك بسبب نقص كمية الأُكسجين في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ انخفاض ضغط الدّم قد يُسبّب بعض المُضاعفات حتى في الحالات المتوسطة؛ إذ قد يستمر حدوث بعض الأعراض، مثل الشعور الدوار والضعف، بالإضافة إلى الإغماء والسقوط الذي يزيد من احتمال تعرّض الجسم للإصابات.[٣]


المراجع

  1. Christian Nordqvist, "What's to know about low blood pressure?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. "Low blood pressure (hypotension)", www.nhsinform.scot.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-5-2019. Edited.
السابق
ما هو الحد الطبيعي للضغط
التالي
ما هو تحويل المسار