آثار دواء الغدة الدرقية

آثار دواء الغدة الدرقية الإيجابية

يُمثل الليفوثيروكيسن (بالإنجليزية: Levothyroxine) الدواء المُستخدم كبديل لهرمون الثيروكسين الذي تنتجه الغدة الدرقية بشكلٍ طبيعي، إذ يُستخدم هذا الدواء بهدف علاج حالات نقص هرمون الغدة الدرقية؛ وقد تحدث هذه الحالة نتيجة تعرض الغدة الدرقية للعلاجات الدوائية أو الإشعاعية، أو إزلة هذه الغدة أو جزء منها من خلال عملية جراحية، كما يُستخدم لعلاج بعض أمراض الغدة الدرقية الأخرى؛ مثل سرطان الغدة الدرقية وبعض حالات تضخّم الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Goiter)، ويُشار إلى أنّ الليفوثيروكيسن لا يُستخدم لعلاج العُقم عدا الحالات التي يكون فيها العقم ناتجاً عن الإصابة بخمول في الغدة الدرقية.[١] فيما يتعلّق بأهمية هرمون الثيروكسين في الجسم فيُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[٢]

  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • تنظيم معدل ضربات القلب.
  • السّيطرة على انقباض العضلات.
  • تنظيم معدل حرق السّعرات الحرارية، ممّا يؤثر في فقدان الوزن أو زيادته.
  • نتظيم سرعة حركة الطعام في الجهاز الهضمي.
  • تنظيم معدل استبدال الخلايا الميتة.


آثار دواء الغدة الدرقية الجانبية

يعدّ دواء الليفوثيروكيسن من الأدوية الآمنة إجمالاً إلّا أنّه كغيره من الأدوية، قد يُسبّب العديد من الأعراض الجانبية، ويُشار إلى أنّ أغلب هذه الأعراض تكون مؤقته بحيث تزول مع اعتياد الجسم على الدواء، ويُمكن بيان الآثار الجانبية لهذا الدواء على النّحو الآتي:[٣]


الآثار الشائعة

تتعدّد الآثار الجانبية المُرتبطة بدواء الليفوثيروكيسن، ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • مشاكل في النوم، أو الشعور بعدم الراحة.
  • الرعشة؛ وغالباً ما تؤثر في اليدين.
  • الشعور بالتعب.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • زيادة التعرق.
  • تورّد الوجه (بالإنجليزيّة: Flushing).
  • وجع في الرأس.
  • تشنّجات العضلات.
  • تساقط بالشعر بشكلٍ مؤقت.


الآثار الخطيرة

قد تكون الأعراض الجانبية لدواء الليفوثيروكيسن أكثر خطورة من الأعراض السالف ذكرُها سابقاً، وفي حال ظهور هذه الأعراض فيتطلّب الأمر التوجّه للطبيب في أسرع وقت ممكن، نذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • ألم الصّدر.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بعدم الراحة في الجزء العلوي من الجسم.
  • التعب الشديد.
  • انتفاخ في الساقين، أو الكاحلين، أو القدمين.
  • زيادة الوزن بشكلٍ غير مُتوقع.
  • تسارع أو عدم انتظام في دقات القلب.


المراجع

  1. "Levothyroxine Solution", www.webmd.com,2-7-2018، Retrieved 19-6-2018. Edited.
  2. Christine Calhoun, Bill Coffey Jeannette Curtis, BS (14-3-2018), "Thyroid Hormone Production and Function"، www.uofmhealth.org, Retrieved 19-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب University of Illinois-Chicago (11-1-2018), "Levothyroxine, Oral Tablet"، www.healthline.com, Retrieved 19-6-2019. Edited.
  4. Joe Lofts (2-7-2018), "Levothyroxine: uses, benefits and side effects"، www.echo.co.uk, Retrieved 19-6-2019. Edited.
السابق
أعراض سرطان سقف الحلق
التالي
تحليل الغدة النخامية