أجزاء الخلية النباتية

أجزاء الخلية النباتية

جدار الخلية

يُعد جدار الخلية طبقة صلبة موجودة على السطح الخارجي للخلية النباتية مما يمنحها القوة ويحافظ أيضًا على درجة عالية من الصلابة، كما يحتوي جدار الخلية بشكل رئيسي على السليلوز، إلى جانب جزيئات أخرى، مثل: هيميسيلوز، البكتين، والليغنين، ويتميز تركيب جدار الخلية النباتية عن جدران خلايا الكائنات الحية الأخرى، فعلى سبيل المثال تحتوي جدران خلايا الفطريات على الكيتين، وجدران الخلايا البكتيرية تحتوي على ببتيدوغليكان، وهذه المواد غير موجودة في النباتات، ومن الجدير بالذكر أنّ الفرق الرئيسي بين الخلايا النباتية والحيوانية هو وجود جدار خلية للخلايا النباتية بينما الخلايا الحيوانية لا تملكه.[١]


غشاء الخلية

يوجد غشاء الخلية (بالإنجليزية: Cell membrane) نصف منفذ داخل جدار الخلية، ويتكون من طبقة رقيقة من البروتين والدهون، ويؤدي دوراً مهماً في تنظيم دخول وخروج المواد من وإلى الخلية، حيث إنه يمنع السموم من الدخول إلى الداخل، في حين يتم نقل المواد الغذائية والمعادن الأساسية عبرها.[٢]


النواة

توجد النواة (بالإنجليزية: Nucleus) فقط في الخلايا حقيقية النواة، وهي عُضيَّة مرتبطة بالغشاء، تتمثل وظيفتها الحيوية في تخزين الحمض النووي أو المعلومات الوراثية اللازمة لانقسام الخلايا، والتمثيل الغذائي، والنمو.[٢]


البلاستيدات الخضراء

أهم ما يميز النباتات هي قدرتها على التمثيل الضوئي، وذلك لصنع الغذاء من خلال تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية، بحيث تتم هذه العملية في عضيات متخصصة تسمى البلاستيدات الخضراء (بالإنجليزية: Chloroplasts).[٣]


الشبكة الإندوبلازمية

تتكون الشبكة الإندوبلازمية (بالإنجليزية: Endoplasmic Reticulum) من شبكة من الأكياس التي تقوم بتصنيع، ومعالجة، ونقل المرَكَّبات الكيميائية للاستخدام داخل الخلية وخارجها، وتتصل بالغلاف النووي لتشكل خط من الأنابيب بين النواة والسيتوبلازم.[٣]


أجسام غولجي

تُعتبر أجسام غولجي (بالإنجليزية: Golgi Apparatus) أنها قسم التوزيع والشحن للمنتجات الكيميائية للخلية، حيث تقوم بتعديل البروتينات والدهون الموجودة في الشبكة الإندوبلازمية وتُعِدها للتصدير خارج الخلية.[٣]


الخيوط الدّقيقة

تتشكل الخيوط الدّقيقة (بالإنجليزيّة: Microfilaments) على شكل عصيّ صلبة، و تتكون من بروتين يدعى الأكتين، وتشكّل جزءاََ مهماً في تركيب الهيكل الخلوي للنبات.[٣]


الأنابيب الدقيقة

توجد الأنابيب الدقيقة (بالإنجليزية: Microtubules) في جميع أنحاء السيتوبلازم لجميع الخلايا حقيقية النواة، وتكون على شكل أسطوانات مستقيمة مجوفة تقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من الوظائف، بدءاً من النقل إلى الدعم الهيكلي للخلية.[٣]


الميتوكندريون

تُوَلِّد الميتوكندريا (بالإنجليزية: Mitochondria) الطاقة للخلية عن طريق تحويل الجلوكوز-التي تنتجها عملية التمثيل الضوئي- والأكسجين إلى  طاقة، وتعرف هذه العملية باسم التنفس الخلوي.[٣]


الفجوة

تمتلك الخلايا النباتية حويصلات كبيرة مملوءة بالسوائل تسمى فجوات (بالإنجليزية: Vacuoles). تتكون عادةً من حوالي 30% من حجم الخلية، لكنها يمكن أن تملأ ما يصل إلى 90% من المساحة داخل الخلايا. تتمثل وظيفتها في ضبط الحجم وضغط الامتلاء للخلية، وعادة ما تكون مسؤولة عن التغيرات التي تحدث في حجم الخلية عندما يظل حجم السيتوبلازم ثابتًا.[٤]


البيروكسيسومات

تتكون البيروكسيسومات (بالإنجليزية: Peroxisomes) من هياكل صغيرة مفردة ذات غشاء واحد تحتوي على إنزيمات تنتج بيروكسيد الهيدروجين كمنتج ثانوي، وتشارك هذه الهياكل في العمليات النباتية مثل التنفس الضوئي.[٥]


المراجع

  1. "Plant Cell", biologydictionary.net, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Plant cell", https://byjus.com/biology/plant-cell/, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Plant Cell Structure", micro.magnet.fsu.edu,13-11-2015 updated، Retrieved 2-6-2019. Edited.
  4. "Plant Cell Structure", www.ck12.org, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  5. Regina Bailey (18-6-2018), "Learn About Plant Cell Types and Organelles"، www.thoughtco.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
السابق
كم عضلة في الظهر
التالي
اسم الجزء الشفاف من العين