أسباب القيء المستمر

متلازمة التقيؤ الدوري

تُعرّف متلازمة التقيؤ الدوري (بالإنجليزية: Cyclic vomiting syndrome) بأنّها حالةٌ مرضيّةٌ تُصيب الأطفال والبالغين، وتتميّز عن غيرها من أمراض الجهاز الهضمي بأنّ المُصاب يُعاني من نوبات غثيانٍ وتقيؤٍ شديدة، ومتكرّرة، ومتشابهةٍ تفصل بينها فترات من الراحة لا يشعر فيها المريض بأيّة أعراض، وتجدر الإشارة إلى أنّ النوبة الواحدة قد تستمر من عدّة ساعات إلى عدّة أيام، كما قد تُعيق قدرة المريض على المشي والكلام، وأحياناً يُرافقها ظهور أعراض أُخرى، مثل الدوخة، وشحوب الوجه، والضعف العام، وآلام البطن، والصداع، ومن الجدير بالذكر أنّ السبب الكامن وراء الإصابة بهذه المتلازمة غير معروف.[١]


الصّداع النّصفي

يُعدّ الصّداع النّصفي (بالإنجليزية: Migraine) من أسباب الإصابة بالتقيؤ؛ إذ يبدأ التقيؤ عادةً في الوقت ذاته الذي يبدأ فيه الصّداع، ويتوقف بمجرد زوال الصّداع، وتوجد العديد من الأدوية التي قد يصفها الطبيب للتخفيف من التقيؤ المصاحب للصداع النصفيّ.[٢]


التهاب المعدة والأمعاء

تُؤدي إصابة الجهاز الهضمي بالعدوى الفيروسيّة أو البكتيرية إلى التهاب المعدة والأمعاء (بالإنجليزية: Gastroenteritis)، والذي يُعدّ من أكثر العوامل المُسبّبة للتقيؤ لدى البالغين، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، كالإسهال (بالإنجليزية: Diarrhoea)، لكن من حُسن الحظّ أنّ جهاز المناعة يقضي على هذه العدوى بعد عدّة أيام من الإصابة.[٢]


التهاب الأذن الداخلية

يعرّف التهاب الأذن الداخلية بأنّه حالةٌ مرضيّةٌ تُسبّب الشعور بالدوخة والدوار، بالإضافة إلى التقيؤ، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية للتخفيف من هذه الأعراض، ولكن قد يحتاج ذلك لعدّة أسابيع.[٢]


دوار الحركة

يُعاني العديد من الأشخاص من الغثيان والتقيؤ أثناء السّفر أو التّجوال، وهو ما يُعرف بدوار الحركة (بالإنجليزية: Motion sickness)، وقد تتحسّن هذه الأعراض باستخدام بعض التقنيات المُساعدة، كالنّظر بشكلٍ ثابتٍ إلى الأفق، بالإضافة إلى وجود بعض الأدوية التي قد يصفها الطبيب للوقاية ولعلاج أعراض دوار البحر.[٣]


التهاب الزائدة الدودية

يُؤدي التهاب الزائدة الدُوديّة (بالإنجليزية: Appendicitis) إلى الإصابة بالتقيؤ والشعور بألمٍ شديدٍ في البطن، وينبغي التّوجه للطوارىء في حال زادت حدّة الألم بشكلٍ مفاجئٍ، فقد تكون علامة على انفجار الزائدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ علاج التهاب الزائدة غالباً ما يكون عن طريق استئصالها جراحيّاً.[٣]


أسباب أخرى

تشمل الأسباب الأخرى للتقيؤ ما يأتي:[٤]

  • الحمل؛ خاصةً الأشهر الأولى.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الألم الشديد.
  • التوتر العاطفي.
  • أمراض المرارة.
  • النّوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart attack).
  • ارتجاج الدماغ أو تعرّضه للإصابة.
  • أورام الدماغ.
  • التقرّحات (بالإنجليزية: Ulcers).
  • بعض أنواع السرطان.
  • اضطراب النهام العصبيّ المعروف بالبوليميا (بالإنجليزية: Bulimia) أو الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • شلل المعدة (بالإنجليزية: Gastroparesis).
  • انسداد الأمعاء (بالإنجليزية: Bowel obstruction).


المراجع

  1. "Cyclic Vomiting Syndrome", rarediseases.org, Retrieved 24-5-2019.
  2. ^ أ ب ت "What causes vomiting?", www.healthdirect.gov.au,1-7-2017، Retrieved 24-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Vomiting in adults", www.nhsinform.scot,5-2-2019، Retrieved 16-6-2019. Edited.
  4. Minesh Khatri (24-12-2018), "Nausea and Vomiting"، www.webmd.com, Retrieved 24-5-2019. Edited.
السابق
كيفية علاج كورونا
التالي
آثار لصقات منع الحمل