أعراض مرض نقص الصفائح الدموية

أعراض نقص الصفائح الدموية

يتمثل مرض نقص الصفيحات (بلإنجليزية: Thrombocytopenia) بانخفاض عدد الصفائح الدموية في الجسم عن المعدّل الطبيعيّ، والتي تُعدّ أحد مكونات الدم الرئيسيّة إلى جانب كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء، ولا يتجاوز عدد الصفائح الدموية في حال الإصابة بمرض نقص الصفيحات 150000 صفيحة دموية لكل ميكروليتر من الدم، وفي الحالات الشديدة قد ينخفض العدد إلى 10000 صفيحة دموية لكل ميكروليتر أو أقل، وفي الحقيقة لا يصاحب الإصابة بنقص الصفائح الدموية الخفيف ظهور أيّة أعراض واضحة على الشخص المصاب في العديد من الحالات، أمّا في حال ظهور الأعراض فقد تتضمّن ما يأتي:[١][٢]

  • ظهور بقع حمراء مسطحة عالجلد خاصة على القدمين، والساقين، تُعرَف بالحبرات (بالإنجليزية: Petechia) وعادة ما تكون صغيرة جداً لا يتجاوز حجمها رأس الدبوس، ومن الممكن ظهورها على شكل كتل.
  • سهولة ظهور الكدمات، وشدّتها، أو ما يُعرَف بالفرفرية (بالإنجليزية: Purpura).
  • نزيف اللثة، والأنف، التلقائيّ.
  • ظهور الدم في البول والبراز.
  • غزارة الدورة الشهرية لدى النساء، أو زيادة مدتها.
  • التعب.
  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice).
  • عدم توقف النزيف عند الإصابة.
  • تشكّل الخثار الوريديّ العميق (بالإنجليزية: Deep Vein Thrombosis)
  • تضخّم الطحال.


مضاعفات نقص الصفائح الدموية

في حال عدم علاج مرض نقص الصفائح الدمويّة قد تتطوّر عدد من المضاعفات الصحيّة الخطيرة، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • النزف الداخليّ، والنزف الدماغيّ.
  • التعب والإرهاق الشديد.
  • النزيف المستمر في حال التعرض لأيّة إصابة أو جرح، ممّا يتطلّب التدخّل الطبيّ الفوريّ.
  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • ارتفاع خطر الإصابة بأحد أنواع العدوى الخطيرة، ويصاحب هذه الحالة عدد من الأعراض المختلفة، ومنها ما يأتي:
    • التعب والإعياء المفاجئ.
    • الحمّى، والقشعريرة.
    • تيبّس الرقبة.
    • الصداع.
    • ألم الجسم.
    • ضيق التنفس.
    • ظهور أعراض مشابهة لأعراض عدوى الإنفلونزا.


أسباب نقص الصفائح الدموية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى المعاناة من نقص الصفائح الدمويّة، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٤]

  • اضطراب إنتاج الصفائح الدموية من نخاع العظم: والذي قد يكون ناجماً عن تناول الكحول، والتعرّض لبعض المواد الكيميائيّة، والإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، وبعض أنواع العدوى، وبعض الأمراض الوراثيّة.
  • سرعة تكسّر الصفائح الدموية: قد تزداد سرعة تكسّر الصفائح الدمويّة نتيجة الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتيّة مثل مرض قلة الصفيحات المناعيّ (بالإنجليزية: Immune Thrombocytopenia)، إذ يعمل جهاز المناعة على مهاجمة الصفائح الدموية على أنّها أجسام غريبة، كما تزداد سرعة تكسّر الصفائح نتيجة الإصابة ببعض أنواع العدوى، والحمل، واستخدام بعض الأدوية.
  • تراكم الصفائح الدموية في الطحال: قد تؤدي بعض الأمراض إلى تضخّم الطحال، ممّا قد يؤدي بدوره إلى تراكم الصفائح الدمويّة فيه وانخفاض نسبتها في الدم، مثل مرض التليف النقويّ (بالإنجليزية: Myelofibrosis)، وتشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)، وسرطان الطحال.


المراجع

  1. Siamak N. Nabili ,Charles Patrick Davis، "Thrombocytopenia (Low Platelet Count)"، www.medicinenet.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  2. "Thrombocytopenia and ITP", www.webmd.com,12-11-2018، Retrieved 10-5-2019. Edited.
  3. Kristeen Cherney (12-2-2018), "7 Complications of Untreated ITP"، www.healthline.com, Retrieved 29-6-2019. Edited.
  4. "Thrombocytopenia", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 10-5-2019. Edited.
السابق
ألم في الجانب الأيسر من البطن
التالي
التهاب الدم عند الأطفال