أمراض الرئة والصدر

أمراض تؤثر في الشعب الهوائية

نذكر من الأمراض التي تُصيب الشعب الهوائية ما يأتي:[١]

  • الربو: (بالإنجليزية: Asthma)، وهو التهابٌ مُزمنٌ في الشعب الهوائية يؤدي إلى الشعور بضيقٍ في التنفُّس وسماع صوت صفيرٍ أثناء التّنفس، ومن مُحفّزات الربو: الحساسيّة، والعدوى، والتلوُّث.
  • التهاب القصبات المزمن: (بالإنجليزية: Chronic bronchitis) وهو أحد أنواع مرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease)، ومن علاماته المميزة الإصابة بالسُّعال المُزمن.
  • النفاخ الرئوي: (بالإنجليزية: Emphysema) والذي يحدث نتيجة تلف الرئة، ممّا يؤدي إلى احتباس الهواء بداخلها وعدم القدرة على إخراجه أثناء عملية الزفير.
  • التهاب القصبات الحادّ: (بالإنجليزية: Acute bronchitis)، الذي يحدث نتيجة إصابة الشعب الهوائية بعدوى مفاجئة، وغالباً ما تكون هذه العدوى فيروسيّة.
  • التليف الكيسي: (بالإنجليزية: Cystic fibrosis) وهو مرضٌ وراثيٌّ يؤدي إلى تجمّع المُخاط داخل الرئتين وإصابتها المتكررة بالعدوى.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن: الذي يؤثر في قدرة المُصاب على القيام بعملية الشّهيق والزفير.[٢]


أمراض تؤثر على أنسجة الرئة

تؤثر بعض الأمراض في شكل الأنسجة الرئوية، من خلال ما تُسبّبه من نُدبٍ والتهاباتٍ في هذه الأنسجة، لتؤدي في النهاية إلى التأثير في قدرة الرئتين على تنفس الهواء الغنيّ بالأكسجين وإخراج الهواء المُحمل بثاني أكسيد الكربون، ومن الأمثلة على هذه الأمراض التليُّف الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary fibrosis)، ومرض ساركويد (بالإنجليزية: sarcoidosis).[٣]


أمراض الرئة المرتبطة بالدورة الدموية

تؤثر إصابة الأوعية الدموية بالجلطات، أو الالتهابات، أو الندب في قدرة الرئتين على أخذ الأكسجين والتخلّص من ثاني أكسيد الكربون، ويُمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بأمراض القلب،[٤] ومن الأمراض التي تحدث بسبب وجود مشاكل في الدورة الدمويّة الخاصة بالرئة نذكر ما يأتي:[٢]

  • الانصمام الرئوي: (بالإنجليزية: Pulmonary embolism) الذي يحدث نتيجة انتقال الخثرة الدموية من الأوردة الموجودة في السَّاقين أو الحوض إلى الرئتين، ممّا يؤدي إلى ضيق التنفُّس، والشعور بألمٍ في الصدر، والإصابة بالسُّعال.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي: (بالإنجليزية: Pulmonary hypertension) حيث يؤدي تضيُّق الأوعية الدموية في الرئتين إلى ارتفاع ضغط الدَّم فيهما، ممّا يدفع القلب للعمل جاهداً حتى يتمكن من ضخ كميةٍ أكبر من الدَّم إلى الرئتين، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بفشلٍ في القلب (بالإنجلزية: Heart Failure).


أمراض أخرى

نذكر من الأمراض الرئة والصدر الأُخرى ما يأتي:[١]

  • أمراض تؤثر في غشاء الجنب المحيط بالرئتين، وتشمل:
    • الانصباب الجنبي أو الارتشاح البلوري (بالإنجليزية: Pleural effusion).
    • انكماش الرئتين أو الصدر المثقوب (بالإنجليزية: Pneumothorax).
  • أمراض تؤثر في جدار الصدر الذي يلعب دوراً مهمّاً في عملية التنفُّس، وتشمل:
    • متلازمة نقص التهوية البداني (بالإنجليزية: Obesity hypoventilation syndrome).
    • الاضطرابات العصبية العضلية، مثل التّصلّب الجانبيّ الضموريّ (بالإنجليزية: Amyotrophic lateral sclerosis).
  • أمراض تؤثر في الحويصلات الهوائية، وتشمل:
    • الالتهاب الرئوي.
    • السّل.
    • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (بالإنجليزية: Acute Respiratory Distress Syndrom).
    • الاستسقاء الرئوي.
    • سرطان الرئة.
    • تغبُّر الرئة (بالإنجليزيّة: Pneumoconiosis)


المراجع

  1. ^ أ ب "Lung Diseases Overview", www.webmd.com,15-5-2018، Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Lung Diseases", labtestsonline.org,10-4-2019، Retrieved 13-6-2019. Edited.
  3. "Lung disease", medlineplus.gov,28-7-2018، Retrieved 19-5-2019. Edited.
  4. Petra Rattue (1-7-2012), "Lung Diseases Leading Cause Of Death, Most People Don't Know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
السابق
ما علاج شد العضل في الظهر
التالي
تطعيم الإنفلونزا للأطفال