أهميةالخلايا الجذعية

اختبار الادوية وتطويرها

تُستخدَم بعض أنواع الخلايا الجذعية لاختبار الأدوية بهدف التأكد من سلامتها وجودتها قبل أن يتمّ استخدامها من قِبَل البشر، حيث يُساعد هذا النّوع من الاختبارات في تطوير الأدوية، ويجب مُراعاة الدقّة عند اختبار هذه الأدوية الجديدة؛ ويُمكن تحقيق ذلك من خلال برمجة الخلايا لإكسابها خصائص مُشابهة لنوع الخلايا التي يستهدفها الدواء، ومثال ذلك إماكنيّة إنشاء خلايا عصبيّة لاختبار دواء جديد مُصمّم للسّيطرة على الإصابة بمرض عصبي مُعين، حيث يُمكّن ذلك من توضيح تأثير الدواء الجديد على الخلايا.[١]


فهم كيفيّة حدوث الأمراض وعلاجها

تمتلك الخلايا الجذعية خصائص فريدة من نوعها؛ منها القدرة على الانقسام عدّة مرات لإنتاج خلايا جديدة ثمّ التحوّل إلى أنواعٍ أخرى مُتخصصة من الخلايا التي تُشكّل الجسم، وقد يتمّ استخدامها لاستبدال الخلايا والأنسجة التي تضرّرت أو فُقدت نتيجة الإصابة بالأمراض، حيثُ توّفر خلايا جديدة للجسم لتحلّ محل الخلايا المُتخصّصة التالفة أو المفقودة،[٢] وبشكلٍ عامّ يُمكن فهم كيفية تطوّر وحدوث الأمراض من خلال مراقبة نُضج الخلايا الجذعيّة داخل خلايا العظام، وعضلة القلب، والأعصاب، والأعضاء والأنسجة الأخرى، وهُناك بعض الأمراض التي يُمكن علاجها باستخدام الخلايا الجذعيّة، والتي نذكر منها ما يأتي:[١][٣]


مرض السكري من النوع الأول

في حال أمكن استبدال الخلايا التالفة في الأفراد المُصابين بالنوع الأول من مرض السّكري بخلايا بيتا بنكرياسية جديدة قادرة على تخزين وإطلاق هرمون الإنسولين للسّيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم، فلن يحتاج المُصابين بهذا النّوع من السّكري إلى حُقن الأنسولين.[٣]


النوبة القلبية

لُوحظ انخفاض حجم أنسجة القلب المُتندّبة الناتجة عن الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 40% عندما قام الأطباء بزراعة الخلايا الجذعيّة في المنطقة المُتضررة من القلب.[٣]


زراعة نخاع العظم لعلاج ابيضاض الدم النقوي الحاد

يُمكن استخدام نخاع العظم لعلاج ابيضاض الدم النقوي الحاد (بالإنجليزية: Acute Myeloid Leukemia)، إذ يتمّ في البداية القضاء على جزءٍ من الخلايا السّرطانيّة باستخدام العلاج الكيميائي والإشعاعي، ثم يتمّ ضخ الخلايا الجذعيّة المكوّنة للدم لاستعادة نُخاع العظام، ويُمكن الحصول على الخلايا الجذعيّة المكوّنة للدم والمستخدمة في عملية الزراعة من الدم أو نخاع العظام، وفي بعض الأحيان يتمّ الحصول على الخلايا الجذعيّة من دم الحبل السّري للطفل.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب " Stem cells: What they are and what they do", www.mayoclinic.org,2-4-2019، Retrieved 13-5-2019. Edited.
  2. "What is a stem cell?", www.yourgenome.org,17-8-2017، Retrieved 13-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت David Railton (18-2-2019), "What are stem cells and why are they important?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  4. "Stem Cell Transplant for Acute Myeloid Leukemia (AML)", www.cancer.org,21-8-2018، Retrieved 13-5-2019. Edited.
السابق
الذئبة الحمراء عند الرجال
التالي
ما أسباب الدم مع البراز