أهم أركان الحج

أهم أركان الحج

اتفق علماء الأمّة الإسلاميّة على أنّ عدد أركان الحج أربعة، ولا تصحّ العبادة إلا بالإتيان بها، ولا تجبر بدمٍ، وهذه الأركان هي الآتي:[١]

  • الإحرام: وهي نية الدخول في نسك الحج، والنية محلها القلب، وهي فرض لا يصح الحج إلا بها، ولا يتحقق الإحرام بلبس الإزار والرداء، بل لا بد من النية في الإحرام، كما لا يكون المسلم محرماً إذا نوى الحج، فقد ينويه في رمضان أو رجب، وإنما يكون الإحرام عندما ينوي المسلم الدخول في النسك، وإذا ترك المسلم هذا الركن لا يصح حجه، كحال من أتمّ القيام والركوع والسجود في الصلاة، وترك ركن تكبيرة الإحرام فحينئذ تكون صلاته ملغاة.
  • الوقوف بعرفة: أجمع علماء الأمّة على أنّ الوقوف بعرفة ركنٌ لا يصح الحج إلا به، فقد جاء في الحديث الشريف: (الْحَجُّ عَرَفَةُ).[٢]
  • طواف الإفاضة: ويسمى أيضاً بطواف الزيارة، وهو ركن من أركان الحج كما أجمع على ذلك علماء الأمة، ودليل فرضيته قوله تعالى: (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ)،[٣] فالأمر في الآية يفيد الوجوب، وقد سُمّي طواف الإفاضة بهذا الاسم؛ لأنّه يكون عند إفاضة الحجاج من منى إلى مكة، كما ذُكِر عن ابن قُدامة رضي الله عنه.
  • السعي بين الصفا والمروة: وهو ركنٌ من أركان الحج لقوله تعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ).[٤]


واجبات الحج

ذكر علماء الأمّة سبعة أمورٍ واجبةٍ في الحج، إذا تركها الحاج ترتّب عليه الدم، إلّا أن يكون له عذرٌ شرعي في ذلك، وهي كما يأتي:[٥]

  • الإحرام من الميقات المكاني لكل بلدٍ، فمن كان من أهل المدينة أحرم من ميقات أهل المدينة، ومن كان من أهل اليمن أحرم من ميقات اليمن.
  • الوقوف والمبيت بمزدلفة بعد الانصراف من عرفة.
  • المبيت في منى؛ ومدة مبيت المتعجّل في منى ليلتين، ليلة الحادي عشر والثاني عشر، أمّا غير المتعجّل فيُضيف إليها ليلة الثالث عشر.
  • رمي الجمرات.
  • الحلق أو التقصير، والرجل يكون مُخيراً في أن يُقصّر أو يحلق، بينما المرأة تُقصّر فقط.
  • طواف الوداع، ويكون بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج، والانصراف من مكة.
  • الوقوف بعرفة إلى مغرب الشمس إذا أتاها نهاراً، أمّا إذا أتاها ليلاً فيكفيه أن يقف في ذلك الوقت.


سنن الحج

يُعتبر كل عملٍ في الحج باستثناء الأركان والواجبات أنّه سنّة، ومنه: الاضطباع والرمل في موضعهما، والمبيت في منى ليلة عرفة، وتقبيل الحجر الأسود، وطواف القدوم، والصعود إلى الصفا والمروة، وترديد الأذكار والأدعية.[٦]


المراجع

  1. الشيخ محمد طه شعبان (2018-1-18)، "ما هي أركان الحج "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن عبدالرحمن بن يعمر الديلي، الصفحة أو الرقم: 3016، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  3. سورة الحج ، آية: 29.
  4. سورة البقرة ، آية: 158.
  5. "أركان الحج وواجباته "، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.
  6. "أركان وواجبات وسنن الحج"، www.islamqa.info، 2014-10-29، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.
السابق
حج بيت الله الحرام
التالي
أيام التشريق