ابن خلدون ونشأة علم الاجتماع

علاقة ابن خلدون بعلم الاجتماع

تتلخص علاقة المؤرخ ابن خلدون وعلم الاجتماع؛ بوصفه أنّه هو أول من ابتكر الأساس المنهجي الذي يربط بين العوامل الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية المؤثرة في المجتمعات، فقد استنتج منذ القرن الرابع عشر أنّ لكل مجتمع قيمه، وعاداته التي يرتبط بها، ويعبر عنها، ويتمسك بثوابتها، لتشكل هذه الروابط المشتركة قوة معنوية مُوحِدة للمجتمع، ودافعة له نحو التقدم والازدهار.[١]


دمج ابن خلدون بين علم الاجتماع ومعرفته المتفردة بالتاريخ الإنساني، فأنتج عدداً من النظريات التي أُسست لعلم الاجتماع، ومنها أنّه ربط احتياجات الإنسان بالطبيعة الإنسانية الفطرية، مستنتجاً أنّ زيادة هذه الاحتياجات يؤدي لإعمال فكر الإنسان، وإمكانياته استجابةً لتحقيقها، وبالتالي فإنّ زيادة الاحتياجات يساهم في التقدم الحضاري بين المجتمعات، لأنّها تساهم بشكل أساسي في تلبية احتياجات أفرادها.[٢]


وضع ابن خلدون أسس علم الاجتماع، بالرغم من عصر التفكك والتراجع الحضاري الذي عاش فيه، إلا أنّه أدرك بسببه أنّ المجتمعات عناصر حية وفاعلة؛ قادرة على إعادة صناعة أمجادها، والاندماج والتقدّم، مفنداً العوامل المؤثرة في تقدم الحضارات، ودور تفاعل المجتمعات شعورياً في صناعة حضارتها وتحديد مصيرها، ومكانتها بين الأمم.[٢]


التعريف بابن خلدون

يعتبر ابن خلدون من أهم المؤرخين العرب في التاريخ، واسمه ولي الدين عبد الرحمن بن محمد بن خلدون، وُلد في تونس، يوم 27 أيار عام 1332م ونشأ فيها ضمن عائلة مرموقة لها دورها بشؤون السياسة، والإمارة، والجيش، وهذا مما أهّله لأنّ يتقلد مناصب مهمة في محكمة تونس بعد أن تعلّم واجتهد في تطوير خبراته، ومهاراته، إلى أن كانت درّة منجزاته ما يُعرف بمقدمة ابن خلدون التي تصنّف بأنّها أول وأهم ما تم تأليفه في مجال علم الاجتماع. فكان آخر ما عكف على إتمامه قبل أن يُتوفى ابن خلدون في القاهرة يوم 17 شباط 1406م.[٣]


أبرز منجزات ابن خلدون

تعتبر مقدمة ابن خلدون من أهم المنجزات التي قدمها ابن خلدون للعالم حتى يومنا هذا، حيث قدّم فيها دراسة تحليلية للتاريخ في ظل العوامل المؤثرة في المجتمعات، محاولاً وصف الأحداث التاريخية وأسبابها، ومعها علوم الخطابة، والسياسة، والقانون، فقد سرَد التاريخ في سياق الفنون السائدة، واللغات، والعادات، والأنظمة السياسية، التي كانت تحكم المجتمعات في أماكن وحقب تاريخية مختلفة.[٤]


نبذة عن علم الاجتماع ونشأته

يُعنى علم الاجتماع بدراسة العلاقات الاجتماعية، والعوامل المؤثرة في الأفراد، والجماعات المتواجدة داخل المجتمع الواحد، والمجتمعات الأخرى، فهو يدرس السلوك العام للمجتمع، وبعده الفكري، أو المعنوي في تفاعلات الأفراد فيما بينهم، وطرق التعبير عن قناعاتهم وآرائهم.[٥] نشأت فكرة علم الاجتماع الحديث بعد أن رأى العلماء أثر الثورة الصناعية، والتقدم العلمي في تسهيل شؤون حياتهم، من هنا نشأ اعتقاد بأنّ العلم يمكنه أن يحل مشاكل المجتمع، ويطّور من مستوى تفوقه، واستقراره.[٦]


المراجع

  1. Beyza SÜMER (2012), "IBN KHALDUN'S ASABIYYA FOR SOCIAL COHESION", Electronic Journal of Social Sciences, Page 253-254. Edited.
  2. ^ أ ب Faridah Hj Hassan, "The Real Father of Sociology and the Mother of Social Works", Ibn Khaldun and Jane Addams, Page 5-11.
  3. Charles Issawi (23-5-2019), "Ibn Khaldūn"، britannica.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  4. "Ibn Khaldun ", encyclopedia.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  5. "What is Sociology? ", sociology.unc.edu, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  6. Robert Faris,William Form , "Sociology"، britannica.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
السابق
كيفية تنحيف الأرداف بسرعة
التالي
أهم أعمال نابليون بونابرت