ارتفاع الحرارة عند الأطفال

ارتفاع الحرارة عند الأطفال

يوجد في الجسم منظم داخلي للحرارة (بالإنجليزية: Thermostat) ويقع في منطقة تحت المهاد، وهو مسؤول عن تنظيم درجة حرارة الجسم، وفي حال ارتفع المنظم لدرجة حرارة الجسم فوق الحدّ الطبيعيّ يحدث ما يُعرف بارتفاع الحرارة أو الحُمّى (بالإنجليزية: Fever)، ويجدر الذكر أنّ الجسم في وضعه الطبيعي تختلف درجة حرارته أثناء اليوم بالاستناد إلى عدة عوامل، مثل ممارسة التمارين الرياضية والوقت من اليوم وغير ذلك، ولكن هذه التغيرات في درجات الحرارة تكون طفيفة وبسيطة للغاية، وأمّا في حال ارتفاعها بشكل ملحوظ فإنّ ذلك قد يكون في بداية الأمر علامة جيدة على أنّ الجسم يُحارب العدوى التي تواجهه، أو يُقاوم مرضاً ما، ولكن في حال تسببت الحرارة بإيقاظ الطفل من نوه، أو دفئه الشديد أو تعرقه بشكل كبير، فإنّ هذه الحالات تستدعي التدخل بهدف خفضها.[١]


علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال

من الخيارات العلاجية التي تُقدّم في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل نذكر ما يأتي:[٢]

  • الحرص على إكثار الطفل لشرب السوائل.
  • إطعام الطفل الطعام في حال رغب بذلك.
  • الحرص على بقاء الطفل في المنزل، وقياس درجة حرارته من فترة إلى أخرى وخاصة أثناء الليل.
  • إعطاء الطفل الباراسيتامول أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) في حال كان منزعجاً، ويجدر التنبيه إلى انّ الباراسيتامول لا يُعطى لمن هو دون الشهر الثاني من العمر، في حين أنّ الآيبوبروفين لا يُعطى للرضع الذين هم دون الشهر الثالث أو أوزانهم أقل من 5 كغم.
  • تجنب تغطية الطفل بإفراط.
  • تجنب إعطاء الطفل الأسبرين إذا كان دون السادسة عشر من العمر.


مراجعة الطبيب

تجدر مراجعة الطبيب المختص في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل وتحقق أيّ ممّا يأتي:[٣]

  • إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر.
  • مواجهة صعوبة في إيقاظ الطفل.
  • معاناة الطفل من التقيؤ أو الإسهال الشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 40 درجة مئوية أو أكثر.
  • إصابة الطفل بمشاكل على مستوى الجهاز المناعي مثل السرطان أو تناوله الأدوية التي تؤثر في عمل هذا الجهاز مثل الستيرويدات.
  • ظهور أعراض أخرى مثل الطفح الجلدي غير المُبرّر، أو تيبس الرقبة، أو الصداع الشديد.


المراجع

  1. "Fevers", kidshealth.org, Retrieved May 14, 2019. Edited.
  2. "Fever in children", www.nhs.uk, Retrieved May 14, 2019. Edited.
  3. "Fever in Children", www.stanfordchildrens.org, Retrieved May 14, 2019. Edited.
السابق
لقاح السل عند الأطفال
التالي
كيفية علاج خشونة المفاصل