ارتفاع الكرياتين في الدم

ارتفاع الكرياتين وأسبابه

ينتج عن تكسّر الكرياتين (بالإنجليزية: Creatine) في عضلات الجسم بسبب حركتها مركّب الكرياتينين (بالإنجليزية: Creatinine)، والذي بدوره يتمّ طرح من الجسم عن طريق البول، حيث تقوم الكلى بتصفيته من الدم والتخلُّص منه، وفي الحقيقةً فإنّه يتمّ قياس نسبة الكرياتينين وليس الكرياتين في الدم، ويستخدم الأطباء هذا التحليل للكشف عن وظائف الكلى وسلامتها، وتجدر الإشارة إلى أنّ ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم قد تكون ناجمة عن أسباب مؤقتة وغير مرضيّة مثل استخدام بعض أنواع الأدوية، واستهلاك كميّة كبيرة من البروتين، والإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية، ولكن في حال تمّ إجراء التحليل عدّة مرات وتبيّن أنَّ هناك ارتفاع غير طبيعيّ في مستوى الكرياتينين فإن ذلك قد يدلّ المعاناة من أحد المشاكل الصحيّة في الكلى، وفي ما يلي بيان لبعض المشاكل الصحيّة التي قد تؤدي إلى ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم:[١]

  • الإصابة بعدوى تؤدي إلى تلف الكلى.
  • ضعف الدورة الدموية.
  • انخفاض ضغط الدَّم الناجم عن الإصابة بأمراض الشرايين.
  • الجفاف الشديد.
  • مرض السكري.
  • مرض النُّقرس.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • متلازمة غودباستشار (بالإنجليزية: Goodpasture syndrome).
  • مرض انحلال الربيدات (بالإنجليزية: Rhabdomyolysis).
  • ضمور العضلات (بالإنجليزية: Muscular dystrophy).


دواعي إجراء تحليل الكرياتينين

قد يقوم الطبيب بإجراء تحليل كرياتينين الدم في حال ظهور بعض الأعراض التي قد تدلّ على معاناة الشخص من أحد المشاكل الصحيّة في الكلى، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الأعراض:[٢]

  • التعب والإعياء.
  • اضطرابات النوم.
  • انتفاخ بعض المناطق مثل الوجه، والرسغين، والكاحلين، والبطن.
  • فقدان الشهية.
  • الألم في أسفل الظهر بالقرب من الكليتين.
  • ارتفاع ضغط الدَّم.
  • ملاحظة تغيُّر كمية، وعدد مرّات التبوّل.
  • الغثيان والتقيؤ.


تحضيرات تحليل الكرياتينين

لا توجد أيّة تعليمات خاصّة يجب على الشخص اتّباعها قبل إجراء تحليل الكرياتينين في العادة، إلّا أنّ الطبيب قد يطلب من الشخص الامتناع عن بعض الأنشطة، والتمارين الرياضيّة، وإيقاف استخدام بعض الأدوية التي قد تتعارض مع نتيجة التحليل، لذلك يجب الحرص على إطلاع الطبيب حول الأدوية التي يتمّ استخدامها قبل إجراء التحليل، مع ضرورة تجنّب إيقاف استخدام أحد الأدوية دون استشارة الطبيب.[٣]


نصائح لخفض كرياتينين الدم

توجد مجموعة من النصائح التي تساعد على خفض نسبة الكرياتينين في الدم، ومنها ما يأتي:[١]

  • الحدّ من تناول البروتينات.
  • زيادة كمية الألياف في النظام الغذائيّ.
  • تناول كميّات كافية ومناسبة من الماء والسوائل.
  • الامتناع عن تناول المكمّلات التي تحتوي على الكرياتين.
  • تناول بعض أنواع الأعشاب مثل المرمية، والقرفة.
  • الحدّ من ممارسة التمارين الرياضية القاسية.


المراجع

  1. ^ أ ب Jon Johnson, "How to lower creatinine levels"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  2. Erica Roth, "Creatinine Blood Test"، www.healthline.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  3. Debra Manzella, RN , "What Are Creatinine Tests?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
السابق
ارتفاع إنزيمات الكبد عند الحامل
التالي
أعراض وجود التهاب في الجسم