الالتهاب البكتيري في الجلد

التهاب الهلل

يُعدّ التهاب الهلل (بالإنجليزية: Cellulitis) أحد أنواع العدوى الجلدية البكتيرية الخطيرة، وعادةً ما يصيب جلد الجزء السفلي من الساقين، ويتمثل التهاب الهلل باحمرار الجلد وانتفاخه، وارتفاع درجة حرارة المنطقة والشعور بالألم، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه العدوى يمكن أن تنتشر إذا لم يتم علاجها إلى أجزاء الجسم الأخرى بما في ذلك الغدد اللمفاوية ومجرى الدم، وغالباً لا ينتقل التهاب الهلل من شخص إلى آخر، وتزداد احتمالية الإصابة به في حال وجود بعض عوامل الخطر، ومنها ما يأتي:[١]

  • الإصابات بالجروح، أو الكسور، أو الحروق.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • السُّمنة.
  • الإصابة بالتهاب الهلل سابقاً.
  • التوّرم المُزمن في الذراعين أو الساقين، والذي يُعرف بالوذمة الليمفية (بالإنجليزية: Lymphedema).


الجذام

يُعتبر الجذام (بالإنجليزية: Leprosy) أحد أنواع الالتهابات البكتيرية التي تُسببها بكتيريا تُسمى الفطرية الجذامية (بالإنجليزية: Mycobacterium leprae)، حيث تُسبّب تلف الجلد والجهاز العصبي المحيطي، ومن الجدير بالذكر أنّ المرض يتطور بشكل تدريجي وبطيء، وغالباً ما يُصيب أجزاء مختلفة من الجسم مثل العينين، والأنف، وشحمة الأذن، واليدين، والقدمين، وغيرها، وينبغي التنويه إلى أنّ المصدر الرئيسي للعدوى هو انتقالها من شخص إلى آخر، وهناك العديد من الأعراض والعلامات المُبكرة التي تظهر على مُصاب الجذام، وتشمل ما يأتي:[٢]

  • التنميل.
  • فقدان الشعور بالحرارة.
  • الألم، وخاصةً ألم المفاصل.
  • فقدان الوزن.
  • الطفح الجلدي والبثور.
  • مشاكل صحية في العين، مثل الجفاف.
  • التقرحات.
  • تساقط الشعر، مثل فقدان الحاجبين.


القوباء

يُعدّ مرض القوباء (بالإنجليزية: Impetigo) أحد أنواع العدوى البكتيرية الجلدية المُعدية والشائعة خاصةً لدى الأطفال، والذي تُسببه بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية (بالإنجليزية: Staphylococcus aureus bacteria)، ويجدر بالذكر أنّ هذا النوع من العدوى يُعالج باستخدام المضادات الحيوية خلال فترة تتراوح بين 7-10 أيام، وقد يتم التخلص منها تلقائياً دون اللجوء إلى العلاجات الدوائية خلال 2-4 أسابيع، وينبغي التنويه إلى أنّ هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر لدى المُصابين بالقوباء، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • البقع الحمراء التي تظهر حول الشفتين والأنف، وتُعدّ أول أعراض الإصابة بالعدوى.
  • التقرحات والبثور، والتي ينتج عن انفجارها ظهور قشرة صفراء قد تنتشر في أنحاء أخرى من الجلد.
  • الحكة الجلدية التي قد تكون مؤلمة في بعض الأحيان.
  • الشعور بعدم الراحة، فعادةً ما يُصاحب القوباء في الحالات الشديدة الحمّى وتوّرم الغدد.


التهابات بكتيرية أخرى

إضافة إلى ما سبق، نذكر من الالتهابات الجلدية نتيجة العدوى البكتيرية ما يأتي:[٤]

  • الحمرة (بالإنجليزية: Erysipelas).
  • الالتهاب الجريبي (بالإنجليزية: Folliculitis).
  • الدُّمل أو الخراج (بالإنجليزية: Furuncles).
  • التهاب الغدد العرقية القيحي (بالإنجليزية: Hidradenitis suppurativa).


المراجع

  1. "Cellulitis", www.mayoclinic.org,10-4-2018، Retrieved 10-5-2019. Edited.
  2. Charles Patrick Davis, Melissa Conrad Stöpple, "Leprosy (Hansen's Disease)"، www.medicinenet.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  3. Marjorie Hecht (24-10-2017), "Impetigo 101: Symptoms, Causes, and Treatment "، www.healthline.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  4. Heather Brannon (6-5-2019), " 10 Common Bacterial Skin Infections "، www.verywellhealth.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
السابق
ما سبب خدر الرجل
التالي
كيفية التخلص من مسمار اللحم في القدم