التهاب البروستات الحاد

التهاب البروستات الحادّ

يحدث التهاب البروستات الحادّ (بالإنجليزية: Acute prostatitis) عندما تُصاب غدة البروستات بالعدوى بصورةٍ مفاجئة، وهي غدّةٌ صغيرةٌ تشبه حبّة الجوز وتقع في قاعدة المثانة عند الرجال، وتتمثل وظيفتها في إفراز السائل الذي يغذّي الحيوان المنوي، وينجم التهاب البروستات الحادّ عادةً عن الإصابة بالبكتيريا نفسها المُسبّبة لعدوى المسالك البولية (بالإنجليزية: Urinary tract infections) أو المُسبّبة للأمراض المنقولة جنسياً (بالإنجليزية: Sexually transmitted diseases)؛ إذ تنتقل هذه البكتيريا عن طريق الدّم إلى البروستات، وأحياناً قد يحدث التهاب البروستات الحادّ بعد إجراء عمليةٍ جراحيّة، أو بسبب أيّ إصابة في الجهاز البولي التناسليّ لدى الرجل، ومن الجدير بالذّكر أنّه في بعض الحالات قد يتحوّل الالتهاب الحادّ إلى التهاب مزمن.[١]


أعراض التهاب البروستات الحادّ

تظهر أعراض التهاب البروستات الحادّ مزامنةً مع الإصابة بعدوى البول، وتتطوّر هذه الأعراض خلال بضعة أيامٍ فقط، كما قد يُعاني المُصاب أيضاً من التهاب المثانة (بالإنجليزية: cystitis)، وفيما يأتي بيانٌ لأبرز أعراض التهاب البروستات الحادّ:[٢]

  • الشعور بألمٍ في البروستات؛ حيث يتركز الألم في أسفل العضو الذكري وحول فتحة الشرج، وقد يمتد الألم إلى الخصيتين.
  • الشعور بالألم أثناء التبرّز.
  • الحمّى، وما يُرافقها من شعورٍ بالألم والتعب العام.
  • خروج القليل من الإفرازات السّميكة من القضيب.
  • الشعور بألم عند لمس البروستات؛ خاصةً أثناء الفحص الطبيّ.
  • أعراض عدوى البول، وتشمل:
    • الشعور بالحرقة أثناء التبوّل.
    • كثرة التبوّل، وفي بعض الأحيان قد يُعاني المُصاب من احتباس البول.
    • الحاجة المُلحّة للتبوّل.
    • وجود دمٍ في البول، واحتباس البول في المثانة.


علاج التهاب البروستات الحادّ

يُمكن بيان طرق علاج التهاب البروستات الحادّ فيما يأتي:[٣]

  • العلاجات الدوائية: عادةً ما يصف الطبيب المُضادّات الحيوية لعلاج التهاب البروستات الحادّ؛ حيث يستمر العلاج لفترةٍ تمتد من أربعة إلى ستة أسابيع، ويعتمد اختيار المضاد الحيوي المناسب على نوع البكتيريا المُسبّبة للالتهاب، كما قد يصف الطبيب أحياناً حاصرات مستقبلات ألفا (بالإنجليزية: Alpha-blockers) التي تُرخي عضلات المثانة وتقلّل من الشعور بعدم الراحة، وفي بعض الأحيان يُمكن تناول مُسكنات الألم، مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الحالات تستدعي الدخول إلى المستشفى لتلقي العلاج، كحالات انسداد مجرى الإحليل نتيجة انتفاخ غدة البروستات، أو الحالات التي تستدعي إعطاء جرعةٍ عاليةٍ من المُضادات الحيويّة في الوريد.
  • التدابير المنزلية: يُمكن اتباع النصائح التالية لعلاج التهاب البروستات الحادّ:
    • أخذ حمّامٍ مائيٍّ دافىء.
    • تجنّب ممارسة الأنشطة الرياضية التي تزيد من الضغط على البروستات، كركوب الدراجة.
    • الجلوس على وسادة.
    • تجنّب شرب الكحول.
    • تجنّب تناول الأطعمة الحارة.
    • الإكثار من تناول السوائل مع الحرص على تجنّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.


المراجع

  1. Verneda Lights (4-8-2016), "Acute Prostatitis: Causes, Symptoms, and Diagnosis"، www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  2. Colin Tidy (21-6-2018), "Acute Prostatitis"، patient.info, Retrieved 28-6-2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher (24-2-2018), "What is acute prostatitis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
السابق
ما علاج وجع الحلق
التالي
ألم في لوح الكتف