التهاب بكتيري في العين

التهاب الملتحمة

قد تتعرّض العين للإصابة بأنواع عديدة من العدوى، مثل العدوى الفيروسيّة، والفطريّة، والبكتيريّة، ومن أنواع العدوى البكتيريّة التي قد تسبّب التهاب في العين ما يُعرَف بالتهاب الملتحِمة (بالإنجليزيّة: Conjunctivitis)، أو ما يُسمّى بالعين الوردية، وهو التهاب يُصيب ملتحمة العين، ويصاحب هذا النوع من التهاب العين العديد من الأعراض المختلفة مثل الشعور ألم وحرقة في العين، وانتفاخ العين، واحمرار العين والشعور بحكّة فيها، وقد يُعاني المُصاب من خروج إفرازات من العين ذات لون أصفر، أو أخضر خاصةً بعد الاستيقاظ من النوم، أمّا بالنسبة لعلاج التهاب ملتحمة العين؛ فإنّه يتمثل بتطبيق كمّادات دافئة على العين، إضافةً إلى المضادّات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotic) المتوفرة على شكل مرهم، أو قطرة عينية، حيثُ يصف الطبيب المختص ما يُناسب حالة المُصاب.[١][٢]


شحاذ العين

شحاذ العين، أو ما يُعرَف بدُمّل العين (بالإنجليزيّة: Stye)، هو تكوّن لخرّاج على جفن العين العلوي، أو السفلي، والذي قد يكون سببه البكتيريا الطبيعية الموجودة على سطح جفن العين، إذ إنّ هذه البكتيريا قد تُسبب انسداد في القناة الدّهنية الموجودة في جفن العين، ممّا يؤدي إلى حدوث الالتهاب البكتيري في جفن العين، ومن الأعراض التي قد يعاني منها المُصاب بشحاذ العين: ألم، وحكّة، وتهيّج في العين، وانتفاخ العين، وتدميع العينين، وتوجد عدد من النصائح التي تساعد على التخلّص من شحاذ العين، مثل وضع قطعة قماش مُبللة ونظيفة على جفن العين لمدّة 20 دقيقة، والتوقف عن استخدام العدسات الاصقة، أو مواد التجميل التي تُوضع على العين، كما يُمكن استخدام مسكنات الألم المتوفرة بدون وصفة طبيّة، ومن جهةِ أخرى، قد يصف الطبيب ما يراه مناسباً من المضادات الحيوية المتوفرة على شكل مرهم للعين.[١][٣]


التهاب الجفن

تتمثّل وظيفة جفن العين بحماية العين من التعرّض للإصابات، ويوجد في نهاية جفن العين، بالقرب من الرموش، غدد دهنيّة، وفي حال تعرّض هذه الغدد للتهيّج أو الانسداد نتيجة عدوى بكتيرية، عندئذٍ قد تحدث الإصابة بما يُعرَف بالتهاب جفن العين (بالإنجليزيّة: Blepharitis)، وقد يعاني المصابة بالتهاب الجفن البكتيريّ من حكّة، واحمرار وانتفاخ في جفن العين، بالإضافة إلى الحرقة، وزيادة حساسية العين للضوء، أمّا بالنسبة لعلاج التهاب جفن العين البكتيريّ، فإنّه يتمثّل بوصف الطبيب المُختص المضادّ الحيويّ المناسب لحالة المُصاب.[٤]


أنواع أخرى

توجد عدد من أنواع عدوى العين البكتيريّة المسبّبة للالتهاب، ومنها ما يأتي:[١]

  • التهاب باطن المُقلة: (بالإنجليزيّة: Endophthalmitis)، وهو التهاب حاد يُصيب العين من الدّاخل، وقد يكون ناجماً عن عدوى بكتيريّة، أو فطريّة.
  • التهاب النسيج الخلوي المُحيط بالمِحْجر: (بالإنجليزيّة: Periorbital Cellulitis) وهو التهاب في أنسجة العين، الذي قد يحدث بسبب جرح في العين سمَح للبكتيريا بالدّخول للعين والتَّسبُّب بالعدوى، وربّما يحدث الالتهاب بسبب وجود بكتيريا في مكان قريب من العين، كأن يكون الشخص مُصاباً بالتهاب الجيوب الأنفية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tim Jewell (23-10-2018), "8 Common Eye Infections and How to Treat Them"، www.healthline.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. Melissa Conrad Stöppler, "Pinkeye (Conjunctivitis)"، www.medicinenet.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. Alan Kozarsky (30-3-2019), "What Is a Stye?"، www.webmd.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. April Kahn and Valencia Higuera (13-7-2017), "Eyelid Inflammation (Blepharitis)"، www.healthline.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
السابق
التهاب الهربس الدماغي
التالي
آثار ضغط العين