التهاب حفاظ شديد

التهاب حفاظ شديد

يُعرف التهاب الحفاظ (بالإنجلزية: Diaper dermatitis) أو ما يُسمَّى طفح الحفاظ بأنّه التهاب الجلد في منطقة الحفاظ وتهيُّجها، وعادة ما يصيب الأطفال والرُضع في المناطق الملامسة للحفاظ مثل: أسفل البطن، والأرداف، والأعضاء التناسلية، والفخذين العلويين، وعلى الرغم من أنَّ معظم حالات التهاب الجلد بسبب الحفاظ إلا أنَّه يكون أحياناً دليلاً على وجود مشكلة أخرى مثل: التهاب الجلد الدُّهني (بالإنجليزية: Seborrheic dermatitis) أو التهاب الجلد التأتُّبي (بالإنجليزية: Atopic dermatitis)، أو دليلاً على مرض جلدي آخر.[١]


أسباب التهاب الحفاظ الشديد

تعود الإصابة بالتهاب طفح الحفاظ لأحد الأسباب الشائعة الآتية:[٢]

  • الأسباب الأكثر شيوعاً:
    • ملامسة الجلد للبول أو البراز لفترات طويلة.
    • المبيضات (بالإنجليزية: Candida)؛ وهي أحد أنواع الفطريات التي تتسبب بحدوث التهاب وتهيُّج للجلد.
    • التهاب الجلد الدُّهني (بالإنجلزية: Seborrhea)؛ وهو مرض جلدي مزمن ليس له سبب معروف، يؤثر في منطقة ارتداء الحفاظ ومناطق أخرى من الجسم.
  • الأسباب الأقل شيوعاً:
    • البكتيريا العنقودية أو بكتيريا المكورات العنقودية (بالإنجليزية: Candida).
    • الحساسية من الصبغات الموجودة في الحفاظات الصناعية أو الحساسية من غسول التنظيف إذا كانت الحفاظات المستخدمة مصنوعة من القماش.


أعراض التهاب الحفاظ الشديد

تؤدي الإصابة بطفح الحفاظ إلى ظهور الأعراض الآتية:[٣]

  • احمرار الجلد في منطقة الإصابة.
  • ملاحظة تغيرات في مزاج الطفل؛ بحيث يصبح أكثر انزعاجاً خاصة في وقت تغيير الحفاظ أو تنظيف المنطقة المصابة.


علاج التهاب الحفاظ الشديد

يختلف علاج التهاب الحفاظ حسب السبب الذي أدى إلى حدوثه، ويتضمن إزالة الحفاضات لعدَّة أيام، واستخدام الكريمات المضادة للالتهاب، وكريمات منع رطوبة الحفاظ، ويعتمد ذلك على عدَّة عوامل، ومنها الآتي:[٤]

  • عُمر الطفل، وصحته العامة، وتاريخه الطبي.
  • شدة طفح الحفاظ.
  • قُدرة الطفل على تحمل الأدوية والعلاجات التي قد يصفها الطبيب.


طرق لتجنُّب الإصابة بالتهاب الحفاظ

يمكن تجنيب الطفل الإصابة بطفح الحفاط باتباع الطرق الوقائية الآتية:[٣]

  • المحافظة على منطقة الحفاظ نظيفة وجافة.
  • تغيير الحفاظ بشكل متكرر وعدم تركه فترة طويلة.
  • غسل المنطقة بالماء عند كل تغيير للحفاظ، وتجفيف المنطقة جيداً، وعدم استخدام المناديل المعطرة.
  • تجنب فرك المنطقة بالمنشفة، ومسح المنطقة بطريقة لطيفة.
  • اختيار مقاس للحفاظات يتناسب مع حجم الطفل، وتجنب استخدام الضيقة.
  • ترك الطفل دون حفاظ لبعض من الوقت.
  • استخدام مرهم عازل لمنع تهيج الجلد مثل: الفازلين إذا كان الطفل يعاني من الطفح بشكل مستمر.


المراجع

  1. Kimberly A Horii, MD, "Diaper dermatitis"، www.uptodate.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. "Diaper Dermatitis", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Diaper rash", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. "Diaper Dermatitis", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 14-5-2019. Edited.
السابق
ما سبب بول الدم
التالي
علامات التسنين عند الرضع