التهاب وبكتيريا البول

التهاب وبكتيريا البول

يُمكن أن تتعرض المسالك البولية للعدوى، وتُعرف هذه الحالة بالتهاب المسالك البولية (بالإنجليزية: Urinary tract infections)، وعادةً ما تنجم عن الإصابة بعدوى بكتيرية، ويجدر الذكر أنّ هذه البكتيريا قد تُؤثر في المثانة، أو الكلى، أو الحالبين، أو غير ذلك من أجزاء الجهاز البولي، وتُعدّ عدوى الجهاز البولي من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً؛ إذ تتسبّب بزيارة ما يُقارب ثمانية مليون شخص للطبيب في العام الواحد، وأمّا بالنسبة للأعراض التي تُرافق هذه الحالة، فعادة ما تتمثل بالشعور بحرقة أو ألم أثناء التبول، بالإضافة إلى المُعاناة من حاجةٍ مُلحّة وشديدة للتبول بشكلٍ مفاجئ، هذا وقد تطرأ بعض التغيرات على بول المصاب، فيظهر بلونٍ غائم أو قد يظهر الدم فيه، وفي بعض الحالات قد يُعاني المُصاب من الغثيان، أو التقيؤ، أو آلام العضلات والبطن.[١]


أنواع التهاب البول البكتيري

يُمكن بيان الأنواع الرئيسة لالتهاب البول البكتيري كما يأتي:[٢]

  • التهاب الحويضة والكلية: (بالإنجليزية: Pyelonephritis)، وعادة ما يُرافق هذه الحالة الغثيان، والتقيؤ، والقشعريرة، والحمّى، والشعور بألم في الخاصرة أو الجانب.
  • التهاب المثانة البولية: (بالإنجليزية: Cystitis)، وغالباً ما يشعر المُصاب بحرقة أثناء التبول، وضعط في منطقة الحوض، بالإضافة إلى ظهور الدم في البول والشعور بألم أسفل البطن.
  • التهاب الإحليل: (بالإنجليزية: Urethritis)، يُرافق هذه الحالة ظهور إفرازاتٍ غير طبيعية بالإضافة إلى الشعور بالحرقة عند التبول.


أسباب التهاب البول البكتيري

تُعدّ النساء أكثر عُرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية مقارنةً بالرجال، إذ إنّ طول الإحليل لديهنّ أقصر ممّا هو عليه لدى الرجال، ويترتب على ذلك زيادة فُرصة السّماح للبكتيريا بالوصول إلى المثانة أو الكليتين، ومن العوامل الأخرى التي تزيد فرصة المُعاناة من عدوى المسالك البولية نذكر ما يأتي:[٣]

  • الحمل.
  • الإصابة بحصى الكلى أو أيّة مشاكل صحية أخرى تُسبّب انسداداً في المسالك البولية.
  • تضخّم البروستاتا لدى الرجال، الأمر الذي يحول دون القدرة على إفراغ المثانة بشكلٍ تام.
  • الإمساك وخاصة لدى الأطفال.
  • ضعف الجهاز المناعي نتيجة تلقي العلاج الكيماوي، أو الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري أو السكري.


المراجع

  1. "What to know about urinary tract infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved April 21, 2019. Edited.
  2. "Urinary tract infection (UTI)", www.mayoclinic.org, Retrieved April 21, 2019. Edited.
  3. "Urinary tract infections (UTIs)", www.nhs.uk, Retrieved April 21, 2019. Edited.
السابق
كيفية علاج خشونة المفاصل
التالي
كيفية علاج حصوات الكلى