علامات التسنين عند الرضع

علامات التسنين عند الرضع

تتضمن الأعراض الشائعة للتسنين عند الأطفال ما يأتي:[١]

  • سيلان اللعاب (بالإنجليزية: Drooling)، والذي قد يتسبب بتهيّج بشرة الطفل.
  • انتفاخ وتورم اللثة أو حساسيتها.
  • ملاحظة بدء ظهور سن أسفل اللثة.
  • التهيج أو الضيق.
  • مواجهة مشاكل في النوم.
  • محاولة الطفل عض، أو مضغ، أو لعق أي شيء يجده أمامه.
  • رفض الأكل.
  • فرك الوجه والأذنين.


نصائح للتخفيف من علامات التسنين

يمكن التخفيف من علامات التسنين من خلال اتباع ما يأتي:[٢]

  • فرك لثة الطفل: وذلك من خلال استخدام إصبع نظيف أو ضمادة مبللة لفرك لثة الطفل، إذ إنّ الضغط قد يخفف من انزعاج الطفل.
  • استخدام ملعقة باردة أو حلقة التسنين المبردة ووضعها على لثة الطفل لتهدئته.
  • تقديم الأطعمة الصلبة للطفل إذا كان قادراً على تناولها: ويمكن إعطائه الأطعمة القابلة للقضم مثل: الجزر والخيار، مع الحرص على مراقبته حتى لا يتعرّض للاختناق.
  • تجفيف لعاب الطفل بشكل مستمر: وذلك لمنع حدوث تهيجٍ في الجلد.


أدوية للتخفيف من علامات التسنين

تساعد الجرعات الصغيرة من مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) على التخفيف من الألم المرافق للتسنين، ولكن يجدر استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أيّ أدويةٍ، ويجدر بالذكر أيضاً أنّ الأدوية التي يتم تطبيقها وفركها بشكل مباشر على لثة الطفل قد لا تكون كافية لإيقاف ألم الطفل وانزعاجه؛ ذلك أنّها سريعاً ما تزول من الفم، كما يُفضل بتجنب أنواع جل التسنين التي تحتوى على مادة البنزوكاين (بالإنجليزية: Benzocaine)، لأنّ هذه المادة قد تسبب أثاراً جانبيةً نادرةً، ولكنّها خطيرة.[٣]


ترتيب التسنين لدى الأطفال

فيما يأتي التريب العام لظهور الأسنان اللبنيّة:[٤]

  • القواطع المركزية: في الفترة لعمرية ما بين 6-12 شهراً.
  • القواطع الجانبية: في الفترة لعمرية ما بين 9-16 شهراً.
  • الأنياب: في الفترة لعمرية ما بين 16-23 شهراً.
  • الرَّحَى الأولى: في الفترة لعمرية ما بين 13-19 شهراً.
  • الرَّحَى الثانية: من 22-24 شهراً.


المراجع

  1. "Teething signs and symptoms", www.babycenter.com,3-2019، Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. "Teething: Tips for soothing sore gums", www.mayoclinic.org,27-1-2018، Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. "Teething: Symptoms and Remedies", www.webmd.com,12-6-2017، Retrieved 5-5-2019. Edited.
  4. John Mersch (23-5-2018), "Teething"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
السابق
التهاب حفاظ شديد
التالي
ما هو الزهايمر وماهي أعراضه