فوائد الحامض والكمون

الحامض والكمون

الكمون هو نوعٌ من الأعشاب، وتُستخدم بذوره في صناعة الأدوية والتوابل، كما أنّها تُستخدم لعلاج مشاكل الهضم؛ كالإسهال، والمغص، وغيرها، إضافةً إلى مساهمتها في تقليل مستويات السكر في الدم لدى بعض الناس، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُعدّ آمناً عند تناوله عن طريق الفم بكمياتٍ قليلة، بينما يمتلك الحامض أو الليمون العديد من الفوائد الصحية؛ فهو غنيٌّ بفيتامين ج والألياف، إضافةً إلى أنّه يدعم صحة القلب والجهاز الهضمي، ومن الجدير بالذكر عدم وجود دراسات علمية حول تناول االكمون مع الليمون للحصول على فوائد غذائية وصحية معيّنة للجسم، إلّا أننّا في هذا المقال سنذكر الفوائد الصحية لكلٍّ من الحامض والكمون بشكلٍ منفرد.[١][٢]


الفوائد العامة للحامض

يُقدّم الحامض العديد من الفوائد الصحية، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢][٣]


المحافظة على صحة القلب

يُعدّ الحامض مصدراً جيداً لفيتامين ج، إذ تُظهر الأبحاث أنّ تناول الفواكه والخضراوات الغنيّة بفيتامين ج يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، إضافةً إلى محتواه من الألياف الذي يُقلّل من بعض عوامل الخطر المُسبّبة لأمراض القلب، كما أنّه يحتوي على مركبات تسمّى الهيسبيريدين (بالإنجليزيّة: Hesperidin)، والديوسمين (بالإنجليزيّة: Diosmin)، والتي تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم.[٢]


الوقاية من فقر الدم

يُعدّ نقص الحديد شائعاً في البلدان المتقدّمة، وهو أحد الأسباب الرئيسية المؤدية للإصابة بفقر الدم، حيث يساهم تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ج مع تلك الغنيّة بالحديد في زيادة قدرة الجسم على امتصاص الحديد، وبالتالي الوقاية من فقر الدم.[٣]


تحسين صحة الجهاز الهضمي

يمكن للألياف القابلة للذوبان الموجودة في الليمون أنّ تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي، وتُبطئ عملية هضم السكريات والنشويات، وبالتالي تقليل مستويات السكر في الدم، ويُنصح بأكل لبّ الليمون، وليس فقط العصير؛ وذلك بسبب وجود الألياف فيه، ومن الجدير بالذكر أنّ الألياف الرئيسية الموجودة في الليمون هي البكتين (بالإنجليزيّة: Pectin)؛ وهي نوعٌ من الألياف القابلة للذوبان في الماء، والمعروفة بفوائدها الصحية المتعددة.[٢]


فوائد الكمون

يمتلك الكمون العديد من الفوائد الصحية، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤][٥]


الوقاية من الأمراض المنقولة عبر الأغذية

يمكن للكمون أن يمنع الإصابة بالأمراض التي تنقلها الأغذية، وبالتالي المحافظة على سلامة الغذاء؛ وذلك لامتلاكه خصائص مُضادة للميكروبات التي قد تُقلّل من خطر العدوى المنقولة عبر الأغذية، بالإضافة إلى العديد من المكونات التي تُقلّل من نموّ البكتيريا المنقولة عبر الأغذية، وبعض أنواع الفطريات المُعدية.[٤]


المساعدة على خسارة الوزن

قد يكون الكمون مفيداً للأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن؛ حيث وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على نساء يُعانين من السُمنة، واللاتي تناولن 3 غراماتٍ من مسحوق الكمون مع اللبن يومياً ولمدّة 3 أشهر كان لديهنّ انخفاض كبير في الوزن، وقياس الخصر، ودهون الجسم.[٥]


تحسين عملية الهضم

يساهم الكمون في عملية الهضم، وذلك عن طريق زيادة نشاط البروتينات الهاضمة، كما أنّه قد يُقلّل من أعراض متلازمة القولون العصبي، وقد أكدّت الأبحاث الحديثة أنّه يمكن للكمون أن يساعد على تسريع عملية الهضم من خلال زيادة نشاط الإنزيمات الهاضمة، وبالإضافة إلى ذلك يساهم الكمون في زيادة إفراز الكبد للمادة الصفراء التي تساعد على هضم الدهون، وبعض العناصر الغذائية في الأمعاء.[٤]


المراجع

  1. "CUMIN", www.webmd.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Helen West (07-01-2019), "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Megan Ware, "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Matthew Thorpe (23-03-2017), "9 Powerful Health Benefits of Cumin"، www.healthline.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Megan Metropulos, Megan Ware, "Six health benefits of cumin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
السابق
ما هي فوائد الفستق الحلبي
التالي
فوائد الزنجبيل والليمون والنعناع