فوائد الزعتر وزيت الزيتون للحامل

الزعتر وزيت الزيتون للحامل

لا توجد هناك دراساتٌ علمية خاصة بفوائد تناول زيت الزيتون والزعتر معاً للحامل، ولذلك سنذكر في هذا المقال فوائد كلٍّ منهما بشكلٍ منفرد.


فوائد الزعتر

يجب التنبيه إلى عدم وجود فوائد للزعتر خاصة بالمرأة الحامل، ولذلك سنذكر فيما يأتي بعضاً من فوائده العامّة:[١][٢]


المساهمة في علاج سرطان الثدي

وفقاً لإحدى الدراسات التي أجراها الباحثون في تركيا، والتي كانت حول تأثير الزعتر البري في نشاط سرطان الثدي، وخاصةً في موت الخلايا، وُجِد أنّ الزعتر البري قد تسبّب بموت خلايا سرطان الثدي.[١]


المساهمة في علاج حب الشباب

اختبر بعض العلماء من إنجلترا آثار صبغات الزعتر في بكتيريا البروبيونية العدية (بالإنجليزيّة: Propionibacterium acnes)؛ وهي البكتيريا المُسبّبة لحب الشباب، ووُجِد أنّه يمكن للزعتر أن يكون فعّالاً في علاج حب الشباب، كما أُثبِت أنّ تأثيره المُضاد للبكتيريا أقوى من البنزويل بيروكسيد (بالإنجليزيّة: Benzoyl peroxide)؛ وهو العنصر النشط الموجود في معظم كريمات حب الشباب، والذي قد يُسبّب إحساساً حارقاً، وتهيّجاً للجلد بعكس الزيت الذي لا يُسبّب ذلك.[١]


غني بالعناصر الغذائية

تكاد لا توجد سعرات حرارية في الزعتر؛ حيث تحتوي الحصة الواحدة، أو ما يُقارب ملعقتان كبيرتان من الزعتر الطازج، أو حوالي ملعقة صغيرة من الزعتر المجفف على أقلّ من 1 سعر حراري، حيث تأتي السعرات من الكربوهيدرات، وخاصةً الألياف، كما أنّه يحتوي على كميةٍ صغيرةٍ من فيتامين أ، وفيتامين ج، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.[٢]


فوائد زيت الزيتون

يُقدّم زيت الزيتون العديد من الفوائد الصحية للمرأة الحامل، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣][٤][٥]


المساهمة في علاج الإمساك

قد يكون زيت الزيتون طريقة آمنة وصحية لتحريك البراز، والتخفيف من الإمساك، إذ يمكن للدهون الموجودة في زيت الزيتون أن تساعد على جعل الأجزاء الداخلية من الأمعاء طريّة، ممّا يسهّل مرور البراز، كما أنّه قد يساعد على الاحتفاظ بالمزيد من الماء في البراز، ممّا يجعله أكثر ليونة.[٣]


تقليل علامات التمدد

يُستخدم زيت الزيتون أثناء الحمل لتقليل علامات التمدد، وذلك من خلال دهنه على البطن.[٤]


المساهمة في علاج الصفير

وجدت إحدى الدراسات وجود تأثير وقائي عند استخدام زيت الزيتون أثناء الحمل في الصفير خلال السنة الأولى من حياة المولود الجديد.[٥]


غني بالعناصر الغذائية

لا يحتوي زيت الزيتون على الكربوهيدرات أو البروتين، إذ إنّ جميع السعرات الحرارية الموجودة فيه تأتي من الدهون، والتي تُعدّ معظمها غير مُشبعة، ممّا يجعله إضافة صحية إلى النظام الغذائي، حيث تحتوي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على حوالي 119 سعرة حرارية، و14 غرام من الدهون، ممّا يجعله عالي السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أنّ الدهون هي من النوع الصحي، إلّا أنّه يجب الاعتدال في استخدامه، كما يُعدّ زيت الزيتون غنيّاً بفيتامين هـ الذي يُعزّز مناعة الجسم، إضافةً إلى أنّه مصدر جيد لفيتامين ك؛ وهو الفيتامين المسؤول عن عملية تخثّر الدم.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christian Nordqvist , "What are the benefits of thyme?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Malia Frey, "The Health Benefits of Thyme"، www.verywellfit.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Berry, "Can olive oil be used to treat constipation?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-05-2019.
  4. ^ أ ب Kristen Mucci-Mosier, "Pregnancy & Parenting: 5 Surprising Uses for Olive Oil"، www.healthywomen.org, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Castro-Rodriguez JA1, Garcia-Marcos L, Sanchez-Solis M, and others, "Olive oil during pregnancy is associated with reduced wheezing during the first year of life of the offspring"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 31-05-2019. Edited.
  6. Barbie Cervoni, "Olive Oil: Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 31-05-2019. Edited.
السابق
ما هي رياضة الجوجيتسو
التالي
ما هي مادة الميلانين