كيفية التخلص من ثدي الرجال

التخلّص من ثدي الرجال

غالباً لا يستلزم تثدّي الرجال (بالإنجليزية: Gynecomastia) العلاج حيث تختفي المُشكلة من تلقاء نفسها، ولكن قد يتضمن العلاج إيقاف الأدوية التي تتسبب به، أو علاج الحالة المرضية المسببة، كما أنّ هُنالك بعض العلاجات التي قد يلجىء إليها الطبيب لحل المُشكلة، نذكرها فيما يأتي:[١]


العلاجات الدوائيّة

من العلاجات الدوائية التي يُمكن استخدامها في التخلّص من تثدّي الرجال ما يأتي:[١]

  • علاج التستوستيرون البديل: والذي يُعتبر فعّالاً بشكل خاص عند الرجال الأكبر سناً الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، لكنّه غير فعّال في علاج أولئك الذين لديهم مستويات طبيعية من الهرمون.
  • دواء دانازول: (بالإنجليزية: Danazol)، وهو أقل العلاجات المُستخدمة في التّثدي شيوعاً، ويُعدّ دواء دانازول مُشتق اصطناعي من هرمون التستوستيرون.
  • دواء تاموكسيفين: (بالإنجليزية: Tamoxifen)، الذي غالبًا ما يُستخدم في حالات التثدي الشديد أو المؤلم، وقد أُثبت قدرته على التقليل من حجم الثدي.
  • دواء كلوميفين: (بالإنجليزية: Clomifene) الذي يمكن أن يُستخدم لمدة تصل إلى ستّة أشهر.


العلاجات الجراحيّة

يُمكن إجراء بعض الإجراءات الجراحيّة للتقليل من حجم الثدي، والتي تتضمن الخضوع لأحد الإجراءات الآتية:[٢]

  • عملية تصغير الثدي: يُمكن إجراء هذه العملية في أي عمر، ولكن من الأفضل تأخيرها حتى تطوير الثديين بالكامل، فقد يتم استخدامها في تصغير حجم الثدي عند المراهقين، إلّا أنّ الطبيب قد يُضطر لإجراء عملية أخرى في حال استمر الثدي بالنّمو، وتتضمن عمليّة تصغير الثدي إزالة بعض الأنسجة الغدية منه، وتغيير موقع الحلمة إن اضطر الجرّاح لذلك.
  • عمليّة شفط الدهون: (بالإنجليزية: Liposuction)، والتي لا تتضمن إزالة جزء من أنسجة الثدي الغدية، إنّما شفط دهونه فقط.[٣]


الأسباب المؤدية لثدي الرجال

يُحفّز انخفاض هرمون التستوستيرون مُقارنة بهرمون الإستروجين تثدّي الذكور، وهو الأمر الذي قد يحدث نتيجة عدّة أمور تتسبب باختلال التوازن بين هذين الهرمونين، نذكرها كما يأتي:[٤]

  • التثدي الناتج عن بعض التغيرات الهرمونية الطبيعية: والذي يمكن أن يحدث خلال حياة الذكر بشكل طبيعي، ومنها:
    • التثدي لدى الأطفال الرضع: يمكن أن يتأثر الذكر بهرمون الإستروجين الذي تنتجه الأم أثناء وجوده في رحمها، فيُولد بثدي منتفخاً بعض الشيء، إلا أنّ هذه الزيادة في حجم الثدي تزول في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
    • التثدي في مرحلة البلوغ: تحدث الكثير من التغييرات الهمونية في جسد الذكر أثناء مرحلة البلوغ، مما قد يؤدي إلى تثديه، وغالباً ما يعود الثدي إلى الحجم الطبيعي خلال ستة أشهر إلى عامين.
    • التثدي في مراحل العمر اللاحقة: يشيع تثدي الذكور بين الرجال الذين تقع أعمارهم بين 50-69 سنة، فيُصاب به واحد من كل أربعة رجال من هذه الفترة العمرية.
  • استخدام المُنتجات التي تحتوي على بعض المواد العشبية: مثل: زيت شجرة الشاي أو اللافندر.
  • تناول المشروبات الكحولية وتعاطي العقاقير غير القاتونية: مثل؛ الماريجوانا، والهيروين، والميثادون، والكحول.
  • الإصابة ببعض الحالات الصحيّة: ومنها:
  • استخدام بعض العلاجات الدوائيّة: ومنها:
    • مضادات الأندروجين التي تُستخدم في علاج تضخم وسرطان البروستاتا.
    • بعض أدوية علاج الإيدز.
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، وبعض الأدوية المضادة للقلق، مثل: ديازبام (بالإنجليزية: Diazepam).
    • المُنشِّطات البنائيّة والأندورجينات.
    • أدوية أخرى: مثل: بعض أدوية القلب، والقرحة، وبعض المضادات الحيوية، والعلاجات الكيميائية للسرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler (21-9-2018), "Gynecomastia (Breast Enlargement in Males) Symptoms, Causes, and Treatments"، www.medicinenet.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. "Breast reduction for men", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  3. "Enlarged breasts in men (gynecomastia)", www.mayoclinic.org,10-3-2018، Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. "Enlarged breasts in men (gynecomastia)", www.mayoclinic.org,10-3-2018، Retrieved 14-5-2019. Edited.
السابق
كيفية التخلص من تجاعيد البطن بعد الولادة
التالي
أنواع مسکن