كيفية التغلب على أعراض الحمل

الغثيان

تُعدّ مشكلة الغثيان أو ما يُعرَف بالغثيان الصباحيّ (بالإنجليزية: Morning sickness) من أعراض الحمل الشائعة، وتوجد مجموعة من النصائح التي تساعد على التخفيف الغثيان أثناء الحمل، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[١]

  • تغيير نمط الحياة: من التغييرات التي يمكن إجرؤها للتخفيف من مشكلة الغثيان ما يأتي:
    • اختيار الأطعمة سهلة الهضم، والتي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والتوابل، والغنيّة بالبروتينات.
    • تناول كميّات كافية من السوائل، مع تجنّب المشروبات التي تحتوي على مادّة الكافيين.
    • تجنّب محفّزات الغثيان، مثل بعض الروائح، وبعض الأطعمة.
    • تناول فيتامينات الحمل مع وجبة خفيفة، أو قبل موعد النّوم.
    • تنفّس هواء منعش عن طريق فتح النوافذ في المنزل أو العمل، أو المشي قليلاً في الخارج.
  • المُكمّلات الغذائية والأدوية: في حال عدم نجاح الطرق السابقة في التخفيف من مشكلة الغثيان لدى الحامل قد ينصح الطبيب بتناول مكملات فيتامين ب6، والزنجبيل، لدورها في التخفيف من مشكلة الغثيان، كما يمكن استخدام أحد الأدوية المضادّة للغثيان و الآمنة أثناء الحمل مثل دواء دوكسيلامين (بالإنجليزية: Doxylamine).


الإمساك والبواسير

توجد مجموعة من النصائح، والعلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من مشكلة الإمساك والبواسير خلال مرحلة الحمل، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٢]

  • تناول الألياف الطبيعية، والتي تتواجد في الفواكه والخضراوات، والحبوب الكاملة، وبذور الكتّان، وغيرها من الأطعمة المختلفة.
  • ترطيب الجسم عن طريق تناول كميّات كافية من الماء.
  • الجلوس في حوض ماء دافىء لمدّة 10-15 دقيقة يومياً.
  • ممارسة تمارين كيجل (بالإنجليزية: Kegel exercises)، والتي تعمل على تنشيط الدورة الدموية في المنطقة المُصابة بالبواسير.


الصداع

يمكن التخفيف من الصداع المصاحب للحمل من خلال اتّباع بعض النصائح، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الاستلقاء لأخذ الراحة.
  • تطبيق كمّادات باردة على الرأس.
  • تدليك منطقة الرقبة والكتفين.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل التنفّس العميق، واليوغا.
  • الوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture).


حرقة المعدة

يُمكن التخفيف من مشكلة حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn) لدى المرأة الحامل، من خلال إجراء بعض التغييرات، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تجنّب الأطعمة التي قد تسبّب حرقة المعدة، مثل الأطعمة الدهنية، والمُتبّلة، والأطعمة الحامضيّة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • توزيع وجبات الطعام على عدّة وجبات صغيرة في اليوم.
  • تجنّب الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة، ويُنصح برفع الرأس عن مستوى الجسم عند الاستلقاء.
  • تناول مُضادّات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids) بعد استشارة الطبيب.


أعراض أخرى

من الأعراض الأخرى المُرافقة للحمل، نذكر ما يأتي، مع طرق التغلّب عليها:[٣]

  • مشاكل اللثة والأسنان: يمكن التخلّص من هذه المشكلة من خلال المُراجعة الدورية لطبيب الأسنان، والحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة وخيط الأسنان بشكلٍ منتظم.
  • احتقان ونزيف الأنف: يمكن التخفيف من مشكلة احتقان أو نزيف الأنف عن طريق وضع جهاز ترطيب في الغرفة ليلاً، مع الحرص على ترطيب فتحتي الأنف باستخدام الفازلين.
  • الخدران والتنميل: تجنّب الاستناد على اليدين أثناء النّوم، وفي حال المعاناة من التنميل والخدران في اليدين يمكن وضع اليدين تحت الماء الدافىء، وتحريك اليد بعدّة اتجاهات لاستعادة تدفق الدم الطبيعيّ.
  • علامات تمدّد الجلد وتغيّرات البشرة: يُنصح بوضع قُبّعة وواقي شمسي قبل الخروج من المنزل، والحرص على ترطيب منطقة حول البطن عن طريق دهنها بكريم مرطب.
  • اضطرابات النوم: يُنصح بتناول كوب من الحليب الدافىء، والاستحمام بالماء الدافئ قبل النّوم، واستخدام وسادة لدعم الرأس والبطن والركبتين.
  • انتفاخ الساقين والكاحلين: يُنصح بتجنّب الوقوف لفترات طويلة، والحرص على ارتداء أحذية مُريحة أو مُخصصة للحمل، والحرص على الاستلقاء أكثر من وضعية الجلوس.
  • مشاكل التبوّل: ممارسة تمارين كيجل، والتي تساعد على التحكّم بسلس البول التوتري (بالإنجليزية: Stress incontinence).
  • الدوالي: يُنصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، واستخدام الجوارب الضاغطة الخاصة بالدوالي، ورفع الساقين فوق مستوى الخصر عند الجلوس قدر الإمكان.


المراجع

  1. "Morning sickness", www.mayoclinic.org,22-9-2018، Retrieved 8-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Natural Remedies for the Most Common Pregnancy Symptoms", www.whattoexpect.com,2-11-2018، Retrieved 8-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Trina Pagano (7-4-2019), "Understanding Pregnancy Discomforts -- Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
السابق
فحص الحاسوب من الفيروسات
التالي
ما علاج نزول المشيمه