كيفية دوران الأرض

دوران الأرض حول الشمس

يبلغ طول مسار الأرض حول الشمس 940 مليون كيلومتر، وتبلغ سرعة دوران الأرض حوالي 107,000 كيلومتر في الساعة، مما يعني أنّ الأرض تتحرّك حول الشّمس بمعدّل سرعة 30 كيلومتراً في الثانية، وتتميّز سرعة الأرض بأنها غير ثابتة، إذ إنّها تدور في مدار بيضاوي (إهليجيّ)، فإذا كانت الأرض في أقرب نقطة إلى الشمس، وهو ما يُسمى بالحضيض الشمسيّ، فإنها تتحرّك بشكلٍ أسرع، لكن عندما تكون الأرض في أبعد نقطة عن الشمس، أو ما يسمى بالأوج، فإنها تتحرّك بأبطأ سرعة لها.[١]


وتستغرق الدورة الكاملة حول الشمس حوالي 365.26 يوماً، بالرّغم من أنّ السنة القياسيّة فيها 365 يوماً، إذ يُمثل ربع اليوم الإضافيّ تحدياً لنظام التقويم الخاص بالبشر، وللحفاظ على نظام التقويم السنويّ متناسقاً مع مدار الأرض حول الشمس، يضاف يوم واحد كلّ أربع سنوات إلى السنة القياسيّة، والتي تسمى بالسنة الكبيسة، ويطلق على اليوم الإضافيّ باليوم الكبيس، ويكون سبب دورة الأربع سنوات هذه هو ميلان محور الأرض بزاوية 23.4 درجة بالنسبة لمستوى مداره حول الشمس، إذ يسبّب هذا الميل دورة الفصول الأربعة السنويّة.[١]


دوران الأرض حول محورها

تدور الأرض حول محورها من الغرب إلى الشرق، والمحور هو خط وهميّ يصل بين القطبين الشماليّ والجنوبيّ، ويُطلق على دورة واحدة كاملة للأرض حول محورها باليوم الشمسيّ، ومدته 24 ساعة، ويؤدي دوران الأرض حول محورها إلى تعاقب الليل والنهار،[١] هذا كما تبلغ سرعة دوران الأرض عند خط الاستواء حوالي 1,670 كيلومتراً في الساعة.[٢]


دوران الأرض عبر مجرة درب التبانة

تدور الأرض عبر مجرة درب التبانة، فهي تدور مع باقي النظام الشمسيّ حول مركز مجرة درب التبانة، هذا كما تدور الشمس إلى جانب النجوم الأخرى من مجرة درب التبانة حول مركزها، ويستغرق النظام الشمسيّ للدوران دورة واحدة حول المركز حوالي 220 مليون سنة، حيث يدور بسرعة 250 كيلومتراً في الثانية تقريباً.[١]


سبب دوران الأرض

تدور الأرض بسبب كيفيّة تكوينها، حيث تشّكل النظام الشمسي منذ حوالي 4.6 مليار سنة، وذلك عندما انهارت سحابة ضخمة من الغبار والغاز بسبب قوة جاذبيتها، فبدأت هذه السحابة بالدوران، وتجمعت بعض المواد داخلها في دوامات، مشكّلةً الكواكب في نهاية المطاف، وبقيت الكواكب تتحرّك بشكل دائريّ حتى بعد تشكّلها، وحين تتجمع المواد وتقترب من بعضها كثيراً لتشكيل كوكب، فإنّها تدور بشكلٍ أسرع، وبسبب عدم وجود قوى توقفها، فإنها تستمر بالدوران.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Viliam Oružinský, Andrej Fašung, "Orbital and rotational characteristics of our planet Earth"، www.solarsystemscope.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  2. Elizabeth Howell (23-5-2018), "How Fast Is Earth Moving?"، www.space.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  3. "Why does Earth spin?", www.coolcosmos.ipac.caltech.edu, Retrieved 21-6-2019. Edited.
السابق
أبعد الكواكب عن الشمس
التالي
أول قمر صناعي في العالم