كيفية علاج رعاف الأنف

العلاجات المنزلية

تُعدّ الإصابة بنزيف أو رعاف الأنف شائعة جداً بسبب موقع الأنف في منتصف الوجه واحتوائه على نسبة عالية من الشعيرات الدمويّة، وتوجد مجموعة من النصائح، والعلاجات المنزليّة التي تساعد على إيقاف نزيف الأنف، ومنها ما يأتي:[١]

  • إمالة الرأس للأمام، وتجنّب إمالته للخلف لعدم السماح للدم بالرجوع إلى الجيوب الأنفية والحنجرة فقد يؤدي إلى الغثيان، والتقيؤ.
  • الضغط على الأنف باستخدام الإبهام والسبّابة، والتنفس من خلال الفم.
  • الإستمرار بالضغط لمدة 5 دقائق، وتكرار العمليّة حتى يتمّ وقف النزيف.
  • الجلوس بهدوء والحفاظ على بقاء الرأس أعلى من مستوى القلب.
  • تطبيق كمّادات باردة على الأنف والخدين.


العلاجات الطبية

في حال عدم توقّف نزيف الأنف، قد يتمّ اللجوء إلى علاج مسبّب النزيف، أو اتّباع بعض طرق العلاج الطبيّة الأخرى، ومنها ما يأتي:[٢][١]

  • الكي: (بالإنجليزية: Cautery) حيث يقوم الطبيب بتحديد الأوعية الدمويّة المسؤولة عن النزيف، ويعمل على كيها لإيقاف النزيف.
  • الشاش الأنفيّ: يتمّ وضعه داخل الأنف والضغط على مصدر النزيف.
  • عملية الربط: (بالإنجليزية: Ligation) حيث يقوم الطبيب بربط نهايات الأوعية الدموية المسبّبة للنزيف.
  • جراحة الحاجز: وهي عمليّة جراحية يتمّ إجراؤها لتصويب الحاجز بين قناتين الأنف، في حال تسبّبه بالنزيف، بسبب التعرّض لإصابة، أو بسبب تشوّه الحاجز منذ الولادة.
  • بخّاخات الأنف: للمساعدة على وقف الرعاف البسيط إذا لم يكن الشخص مصاباً بارتفاع ضغط الدم، ولا ينبغي أن تُستخدم هذه البخاخات لأكثر من بضعة أيام، لمنع تفاقم مشكلة النزيف واحتقان الأنف، وقد تحتوي هذه البخّاخات على دواء أوكسيميتازولين (بالإنجليزية: Oxymetazoline)، ودواء فينيليفرين هيدروكلوريد (بالإنجليزية: Phenylephrine Hydrochloride).


الطرق الوقائية

توجد بعض النصائح التي تساعد على الوقاية من رعاف الأنف، نبيّن بعضاً منها في ما يأتي:[٣]

  • المحافظة على رطوبة الأنف الداخلية، وتجنّب جفاف الأنف.
  • الحدّ من استخدام أدوية الزكام، والحساسية، لما قد يكون لها من دور في زيادة جفاف الأنف.
  • استخدام جهاز ترطيب الهواء المنزليّ.
  • الامتناع عن التدخين، لما قد يؤديه من تهيّج في بطانة الأنف.
  • استخدام المحلول الملحي حيث يساعد على الحفاظ على رطوبة الأنف.
  • تجنّب العبث بالأنف.


المراجع

  1. ^ أ ب John P. Cunha, "Nosebleed (Epistaxis, Nose Bleed, Bloody Nose)"، www.medicinenet.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. " Why nosebleeds start and how to stop them", www.medicalnewstoday.com,24-3-2017، Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. Nayana Ambardekar (2-9-2019), "How Can I Stop a Nosebleed?"، www.webmd.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
السابق
الأعراض الأولية للجلطة
التالي
كيفية التخلص من احتقان الأنف