كيفية معرفة هشاشة العظام

أعراض هشاشة العظام

من المُحتمل أن يُصاب الشخص بهشاشة العظام لعدة سنوات دون الشعور بالإصابة بهذه الحالة ودون وجود أيّ أعراض تدل على ذلك، لكن هُناك بعض العلامات التي تعدّ مؤشراً عليه، وتتضمّن ما يأتي:[١]

  • ألم الظهر الشديد.
  • حدوث كسور نتيجة التعرّض لإصابة بسيطة؛ مثل رفع، أو انحناء، أو قفز، أو حتّى عند العُطاس.
  • نقص الطول لدى المصاب مع الوقت.
  • انحناء القامة.


تشخيص هشاشة العظام

تتطوّر الإصابة بهشاشة العظم بشكلٍ تدريجي دون الشعور بألم أو أيّ أعراض أخرى قد يُعاني منها المُصاب، وقد لا يُستدل عليها إلّا عند مُلاحظة حدوث كسور في العظام بسهولة، ولكن هُناك بعد الفحوصات التي تُمكّن من تشخيص هشاشة العظام من خلال الكشف عن مدى النقص في كثافة العظام لدى المُصاب بناءً على العمر و الجنس، وتتضمّن هذه الفحوصات ما يأتي:[٢]


اختبار الكثافة العظمية

يُمكّن اختبار الكثافة العظمية (بالإنجليزية: Bone Density Testing) من تشخيص هشاشة العظام قبل حدوث كسر في العظم، ومساعدته على التنبؤ بمدى احتمالية حدوث كسور في العظام مستقبلاً، وينطوي هذا الاختبار على استخدام جهاز يعمل على قياس كثافة العظم خاصّة عظم العمود الفقري والورك، وبناءً على ذلك يتمّ الكشف عن الإصابة بقلة النسيج العظمي (بالإنجليزية: Osteopenia) أو هشاشة بالعظم، إذ ترتبط هذه الحالات بانخفاض كثافة العظم، كما يُستخدم اختبار الكثافة العظمية في معرفة مدى فعاليّة أدوية الهشاشة ومدى الاستجابة إليها، إضافةً إلى تقييم أيّ تغيّرات قد تطرأ على كثافة العظم. يتمّ إخضاع مجموعة من الفئات لاختبار الكثافة العظمية؛ وبخاصّة كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم 65 سنة لدى النساء، و70 سنة لدى الرجال، كما يُجرى في سنٍّ مُبكّرة في حال وجود عوامل خطر لدى الشخص، وبشكلٍ عامّ يتمّ التعبير عن اختبار الكثافة العظمية بطريقتين، وتتمثلان بما يأتي:[٣]

  • معامل تي: (بالإنجليزية: T-score)، حيث تتمّ مُقارنة نتيجة كثافة العظم لدى الشخص بنتيجة كثافة العظم للبالغين الذين يبلغون من العمر ثلاثين عاماً، ويُمكن تفسير نتائج ذلك على النّحو الآتي:
    • الكثافة العظمية الطبيعية، حيثُ يتجاوز معامل تي ما قيمته (-1).
    • كثافة العظم أقلّ من الطبيعي، بحيث تزداد احتماليّة تطوّر الحالة إلى هشاشة العظام، ويتمثل ذلك بتراوح معامل تي بين (-1) و(-2.5).
    • هشاشة العظم، إذ يكون معامل تي أقلّ من (-2.5).
  • معامل زي: (بالإنجليزية: Z-score)، إذ يتمّ من خلاله المُقارنة مع كثافة العظم الخاصّة بأشخاص سليمين من نفس العمر، والجنس، والوزن.


مقاييس الكثافة المحيطية

تُمثل مقاييس الكثافة المحيطية إحدى الطُّرق التي يُمكن استخدامها لقياس كثافة العظم لمحيط الهيكل العظمي؛ مثل عظم الكعب أو الرسغ، ويُمكن القول بأنّه أقلّ دقة في توقع حدوث كسور العظام، وهذا ما يستوجب مُتابعة المُصاب في حال كانت النتيجة إيجابيّة، ويُستخدم عادةً لدى الأشخاص الذي لا يملِكون أيّة عوامل خطر تزيد من احتماليّة الإصابة بهشاشة العظام أو قلّة النّسيج العظمي، ولم يحدث أيّ كسر لديهم، وتتضمّن ما يأتي:[٢]

  • الموجات فوق الصوتية الكمية: (بالإنجليزية: Quantitative ultrasound)، وتعدّ هذه الطريقة خاصّة بقياس كثافة عظم الكاحل، حيثُ يتمّ وضع القدمين العاريتين على الجهاز الذي يُطلق موجاتٍ صوتيّة عالية التردد عِوضاً عن الأشعة السينيّة، ويتمّ بعدها قياس مُعدل انعكاس الموجات، حيثُ يزداد معدل الانعكاس لدى العظام عالية الكثافة.
  • مقياس امتصاص الأشعة السينية المحيطي ثنائي البواعث: (بالإنجليزية: Peripheral dual energy X-ray absorptiometry)، إذ تعتمد هذه الطريقة على استخدام الأشعة السينية لقياس كثافة العظم في منطقة الكاحل والرسغ، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الطريقة مُكلفة ماديّاً، إلّا أنّها دقيقة وسريعة.
  • التصوير المحيطي الكمي الطبقي المبرمج: (بالإنجليزية: Peripheral quantitative computerized tomography)، حيثُ يقيس كثافة العظم في اليدين والرسغين، ويتميّز عن باقي الطّرق بتعريض العظام لكميّة كبيرة من الأشعة، ويُشار إلى كونها مُكلفة مادياً.


مقاييس الكثافة المركزية

تُستخدم مقاييس الكثافة المركزية عند إجراء الفحص الدوري للمُصابين بهشاشة العظم أو قلّة النّسج العظمي، إذ يتمّ من خلاله قياس كثافة العظام المركزية الثابتة للجهاز العظمي؛ مثل العمود الفقري والورك، وتعدّ هذه الطريقة دقيقة إذ تُمكّن من التنبؤ باحتمالية حدوث كسر بالعظم؛ لذلك تُستخدم في المستشفيات والمراكز الصحيّة، وتشمل ما يأتي:[٢]

  • مقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث: والتي تستخدم نوعين من الأشعة السينية لقياس كثافة العظام خاصّة عظم الفخذ والفقرة القطنية الموجودة أسفل العمود الفقري، وتتميّز بسرعة إجرائها وبكونِها لا تُسبّب الألم.
  • التصوير الكمي الطبقي المبرمج: إذ تُستخدم لقياس كثافة العظام؛ وبخاصّة الفقرات وعظم الفخذ أسفل الورك وذلك باستخدام الأشعة المقطعية التي تعتمد على الأشعة السينية.


المراجع

  1. "Osteoporosis", www.radiologyinfo.org, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How osteoporosis is diagnosed", www.mayoclinic.org,10-3-2017، Retrieved 6-5-2019. Edited.
  3. "Bone Density Exam/Testing", www.nof.org, Retrieved 18-6-2019. Edited.
السابق
أسباب ألم فم المعدة
التالي
ألم الساقين