لماذا أشعر بضيق تنفس

الحساسية

عند تعرض المصابين بالحساسية وخاصة الذين يُعانون من مرض الربو لمُحفّزات الحساسية مثل الغبار والطلع والعث وغيرها، فإنّهم يُعانون من أعراض مختلفة منها الشعور بضيق في التنفس، وسيلان في الأنف، وحكة في العينين، ويمكن أن تتراوح فترة ظهور هذه الأعراض من بضع دقائق إلى عدة أيام، وتجدر مراجعة الطبيب المختص لوصف الدواء المناسب تجنباً لمثل هذه النوبات.[١]


العدوى

من العدوى التي تُسبّب ضيق التنفس ما يُعرف بذات الرئة أو الالتهاب الرئوي، وهي الحالة الناجمة عن انتقال الميكروب من الأنف أو الفم إلى الرئتين، وعلى الرغم من احتمالية معاناة أي شخص من الالتهاب الرئوي، إلا أنّ المدخنين، والذين يُعانون من ضعف الجهاز المناعي لسبب أو لآخر، والمصابين بالربو، هم الأكثر عُرضة للإصابة بهذا النوع من الالتهابات.[١]


فقر الدم

يمكن أن تتسبب مشكلة فقر الدم وخاصة الناجمة عن عوز الحديد بشعور المصاب بضيق في التنفس، ويجدر الذكر أنّ فقر الدم الناجم عن عوز الحديد يحدث في الغالب إمّا بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد على الوجه المطلوب، وإمّا بسبب عدم تناول الشخص كميات كافية من الحديد من مصادره الغذائية، ويجدر بيان أنّ الحديد مهم لتصنيع خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى مختلف خلايا الجسم، وهذا ما يُفسر معاناة المصاب من ضيق التنفس عند إصابته بهذا النوع من فقر الدم.[١]


أسباب أخرى

من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى شعور المصاب بضيق في التنفس ما يأتي:[٢]

  • داء الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic Obstructive Pulmonary Disease).
  • مشاكل القلب مثل النوبات القلبية وفشل القلب.
  • القلق ونوبات الذعر أو الخوف.
  • صدمة الحساسية.
  • الوذمة الرئوية (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).
  • التليف الرئوي مجهول السبب (بالإنجليزية: Idiopathic pulmonary fibrosis).
  • الحُمّاض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: Diabetic ketoacidosis).


عوامل الخطر

توجد جملة من العوامل التي تزيد فرصة إصابة الشخص أو معاناته من ضيق التنفس، ومنها:[٣]

  • السُمنة المُفرطة.
  • التدخين.
  • الإصابة المُسبقة بأحد أمراض الرئتين.
  • فقدان اللياقة نتيجة الخمول وقلة ممارسة النشاط البدني.
  • ضعف العضلات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Surprising Causes of Breathlessness", www.webmd.com, Retrieved May 16, 2019. Edited.
  2. "Shortness of breath", www.nhsinform.scot, Retrieved May 16, 2019. Edited.
  3. "Learn About Shortness of Breath", foundation.chestnet.org, Retrieved May 16, 2019. Edited.
السابق
ما هو السعال المزمن
التالي
ما هو الدرن وما علاجه