لماذا تحس الحامل بألم أسفل البطن

انغراس البويضة المخصبة

بالاستناد إلى الإحصائيات المُجراة وُجد أنّ ما يُقارب ثلث النساء يشعرن بألم أسفل البطن نتيجة انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم عند الحمل، وحقيقة فإنّ هذه العملية تكون مصحوبة بتنقيط الدم إضافة إلى الشعور بألم خفيف أسفل البطن، ويُعرف التنقيط في مثل هذه الحالة بنزف الانغراس (بالغنجليزية: Implantation Bleeding)، ويجدر الذكر أنّ الانغراس يحدث بعد مرور ما يُقارب ستة إلى اثني عشر يوماً على حدوث الإخصاب، ويُعدّ هذا الأمر طبيعياً ولا يدعو للقلق.[١]


الحمل خارج الرحم

من أسباب ألم البطن أثناء الحمل حدوث ما يُعرف بالحمل الخارجي أو الحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic Pregnancy)، وتتمثل هذه الحالة بانغراس البويضة المخصبة في أي جزء خارج بطانة الرحم، وعادة ما تكون قنوات فالوب هي الأجزاء المتأثرة، ويجدر الذكر أنّ الحمل خارج الرحم غالباً ما يُرافقه ظهور أعراض أخرى مثل النزف والشعور بخفة الرأس وغير ذلك.[٢]


انقباضات براكستون هيكس

عادة ما تبدأ انقباضات براكستون هيكس (بالإنجليزية: Braxton Hicks Contractions) بالحدوث ببلوغ الحمل الأسبوع العشرين، وذلك بهدف إعداد الجسم للولادة، وهي انقباضات مؤلمة بعض الشيء. وإنّ هذه الانقباضات تكون في العادة قصيرة المدة وغير منتظمة، ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى هذه الانقباضات الجفاف، لذلك يُنصح بشرب كميات كافية من الماء.[٢]


الانتفاخ والإمساك

إنّ ارتفاع هرمون البروجستيرون أثناء الحمل يتسبب بإبطاء عملية الهضم في الجسم، وهذا ما يُسفر عن المعاناة من مشكلة انتفاخ البطن وظهور الغازات، ويجدر الذكر أنّ هذه المشاكل شائعة الحدوث خلال الحمل، وتُسبّب ألماً أسفل البطن لدى الحامل.[٢]


أسباب أخرى

من الأسباب الأخرى التي قد تكمن وراء الشعور بألم أسفل البطن أثناء الحمل ما يأتي:[٣]

  • انفصال المشمية المبكر.
  • الإصابة بمقدمات الارتعاج التي تُعرف بمرحلة ما قبل تسمم الحمل.
  • الإجهاض.
  • الولادة المبكرة.
  • عدوى المسالك البولية.


المراجع

  1. "What Is Implantation Bleeding?", americanpregnancy.org, Retrieved May 13, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Abdominal Cramps and Pain During Pregnancy: Normal or Something More?", www.whattoexpect.com, Retrieved May 13, 2019. Edited.
  3. "Stomach pain in pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved May 13, 2019. Edited.
السابق
بداية الحمل
التالي
كيفية علاج نزلات البرد أثناء الحمل