ما سبب ألم كعب القدمين

التهاب اللفافة الأخمصية

يحدث التهاب اللفافة الأخمصية (بالإنجليزية: Plantar fasciitis) نتيجة تعرّض القدم لضغط شديد يؤدي إلى تضرّر رباط اللفافة الأخمصيّة، ممّا يؤدي إلى تصلّب، وألم في القدم أو الكعب.[١]


الشد والالتواء

قد يكون ألم الكعب ناجماً عن التعرّض للشدّ والالتواء في عضلات وأربطة القدم، وهي من الإصابات الشائعة التي غالباً ما تكون ناجمة عن فرط النشاط والحركة في القدم، وتعتمدّ شدّة الإصابة على المسبّب الرئيسيّ للالتواء وتتراوح بين الخفيفة والحادّة.[١]


التهاب جراب الكعب

قد يكون ألم الكعب ناجماً عن التهاب جراب الكعب (بالإنجليزية: Heel bursitis)؛ وهو عبارة عن كيس ليفي مليء بالسوائل موجود في الجزء الخلفي من القدم، ويمكن لجراب الكعب أن يلتهب نتيجة الوقوع على الكعب أو بسبب ضغط الأحذية، وفي بعض الحالات الشديدة قد يمتدّ الالتهاب إلى وتر أخيل أو وتر العرقوب (بالإنجليزية: Achilles tendon) ممّا يزيد من شدّة الألم.[٢]


التهاب وتر العرقوب

يحدث التهاب وتر العرقوب (بالإنجليزية: Achilles Tendonitis)؛ وهو الوتر الذي يربط الجزء الخلفي من القدم بعظم الكعب، بسبب الإفراط في التمرينات الرياضية مثل الجري، وممارسة تمارين الإحماء قبل البدء بالتمرين، والنتوءات العظميّة، والتهاب المفاصل.[٣]


كسر الإجهاد

يحدث كسر الإجهاد (بالإنجليزية: Stress fracture) بسبب الضغط الزائد على عظام القدم بشكل متكرر نتيجة إجراء التمارين الرياضية الشديدة، أو الإجهاد الزائد، وبعض أنواع الرياضة مثل الركض، كما يرتفع خطر الإصابة بهذا النوع من الكسور في حال الإصابة بمرض هشاشة العظام.[٢]


الأسباب الأخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى ألم في كعب القدمين، وفي ما يلي بيان لبعض منها:[٣]

  • متلازمة النفق الرسغي للقدم (بالإنجليزية: Tarsal Tunnel Syndrome).
  • ضمور وسادة الدهون (بالإنجليزية: Fat Pad Atrophy)؛ وهي حالة تتحلل فيها الدهون المحيطة بكعب القدم ممّا يتسبّب بحدوث الألم في تلك المنطقة.
  • متلازمة وسادة الكعب (بالإنجليزية: Heel pad syndrome).
  • متلازمة هاجلوند (بالإنجليزية: Haglund's syndrome).
  • عدوى عظم كعب القدم.
  • سرطان عظم كعب القدم.


المراجع

  1. ^ أ ب Darla Burke (18-12-2017), "What Causes Heel Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (5-12-2018), " my heels hurt and what can I do about it?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jonathan Cluett, MD, "Causes of Heel Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
السابق
علاج مسمار القدم
التالي
ما هي دوافع الهجرة