ما سبب حرقان البول عند البنات

عدوى المسالك البولية

تُعدّ عدوى المسالك البولية (بالإنجليزية: Urinary tract infections) من الأسباب الشائعة للإصابة بألمٍ أو حُرقة أثناء التبول (بالإنجليزية: Dysuria)، وغالباً ما تكون العدوى البكتيرية المُسبّب الرئيسي لالتهاب المسالك البولية، وقد تُصيب هذه العدوى الكلى، أو الحالب، أو المثانة، أو الإحليل (بالإنجليزية: Urethra)؛ إذ تدخل البكتيريا إلى القناة البوليّة عن طريق الإحليل.[١]


استخدام الصابون والمواد الكيميائية

يُعدّ استخدام الصابون والشامبو لتنظيف الفرج من الأسباب الشائعة لإصابة الفتيات بالتهاب الفرج الصابونيّ (بالإنجليزية: Soap vulvitis) الذي يُرافقه شعور بالألم والحُرقة أثناء التبوّل، كما تؤدي هذه العدوى إلى احمراره وتورّم الفرج.[٢]


التهاب المثانة الخلالي

يُعرف التهاب المثانة الخلاليّ (بالإنجليزية: Interstitial cystitis) بأنّه التهابٌ يُصيب بطانة المثانة ويؤدي إلى الشعور بألمٍ في المثانة ومنطقة الحوض، كذلك يُسبب شعوراً بالحُرقة أثناء التبول، ويُعرف التهاب المثانة الخلاليّ أيضاً باسم متلازمة المثانة المؤلمة (بالإنجليزية: Painful bladder syndrome)، وتجدر الإشارة إلى أنّه لم يتم التوصل إلى السبب الكامن وراء الإصابة بهذا الالتهاب حتى الآن.[٣]


التصاق الشفرين

تظهر فتحة المهبل وكأنها مُغلقة لدى الفتيات المُصابات بالتصاق الشفرين (بالإنجليزية: Labial adhesions)، الأمر الذي قد يؤدي إلى تجمّع الصابون أو البراز فيها، ممّا يسبب شعوراً بالحكّة، وكذلك الشعور بالألم والحُرقة أثناء التبوّل.[٢]


الأمراض المنقولة جنسياً

يُمكن أن تعاني بعض النّساء من ألمٍ أثناء التبوّل بسبب الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً (بالإنجليزية: Sexually transmitted infection)، كالهربس التناسلي (بالإنجليزية: Genital herpes)، والسّيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea)، والكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia).[٣]


أسباب أخرى

نذكر من الأسباب الأخرى لحرقان البول عند الفتيات ما يأتي:[١]

  • وجود حصى في القناة البولية.
  • تهيّج الإحليل بسبب ممارسة الجماع.
  • ممارسة بعض أنواع الرياضة؛ كركوب الخيل أو ركوب الدرّاجة.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، أو المكمّلات الغذائية، أو العلاجات.
  • وجود ورمٍ في القناة البولية.


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Robinson (13-5-2018), "Dysuria (Painful Urination)"، www.webmd.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Urination Pain - Female", www.seattlechildrens.org,14-3-2019، Retrieved 17-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Erica Roth (18-10-2016), "What Causes Painful Urination?"، www.healthline.com, Retrieved 17-5-2019. Edited.
السابق
التهاب جرح الولادة القيصرية
التالي
كيفية معرفة يوم نزول البويضة