ما علاج وجع البطن

العلاجات الدوائية

يُعدّ ألم البطن من المشاكل الصحيّة الشائعة، والتي قد تكون ناجمة عن العديد من الأسباب المختلفة، ويعتمد اختيار العلاج الدوائيّ المناسب على سبب ألم البطن، كما يُنصح بتجنّب استخدام مسكنات الألم مثل دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) إلى أن يتمّ تشخيص مسبّب الألم في البطن، إذ قد تؤدي هذه الأدوية إلى إخفاء الألم وزيادة تفاقم المشكلة المسبّبة للألم، ومن الأدوية المستخدمة بحسب الحالة ما يأتي:[١][٢]

  • المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotic) في حال كان وجع البطن ناجماً عن أحد أنواع العدوى البكتيريّة.
  • مضادّات الحموضة مثل ساليسيلات البزموت (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate).
  • دواء اللوبراميد (بالإنجليزية: Loperamide).
  • قد يوصف الطبيب الأدوية المضادّة للاكتئاب (بالإنجليزية: Antidepressants) بجرعات منخفضة في بعض الحالات.


تغير نمط الحياة

هناك العديد من التغييرات، والنصائح التي يمكن إجراؤها للتخفيف من وجع البطن، ومنها ما يأتي:[٣][٢]

  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ غنيّ بالألياف.
  • تناول كميّات كافية من السوائل.
  • توزيع الوجبات الغذائيّة إلى عدّة وجبات صغيرة خلال اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم.
  • تناول الأعشاب التي تساعد على التخفيف من وجع البطن مثل الزنجبيل، والنعناع، والبابونج.
  • تجنّب تناول الأطعمة الدهنية، ومنتجات الطماطم والكافيين.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تجنّب تناول الأطعمة الصلبة للساعات الأولى من الشعور بوجع البطن.
  • التحكم بمستوى السكر بالدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكر.
  • تجنّب استخدام أيّة أنواع من الأدوية دون استشارة الطبيب.
  • الحدّ من تناول الأطعمة التي تسبّب تراكم الغازات في البطن.
  • في حال التقيؤ يُنصح بالإنتظار لعدّة ساعات، ثم تناول كميات صغيرة من الأطعمة الخفيفة مثل الأرز، والتفاح، وتجنّب منتجات الألبان.


مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات من وجع البطن التي تستدعي مراجعة الطبيب، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • ألم البطن الشديد، أو الناجم عن إصابة في البطن.
  • الحمّى.
  • الغثيان والتقيؤ المستمر.
  • خروج دم مع البراز.
  • ظهور الجلد والعيون باللون الأصفر.
  • صعوبة التنفّس.
  • انتفاخ البطن.
  • خروج الدم مع القيء.


المراجع

  1. Brian Joseph Miller (20-4-2017), "What is Abdominal Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jay Marks, "Abdominal Pain (Causes, Remedies, Treatment)"، www.medicinenet.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  3. Michael M. (1-12-2018), "Abdominal pain"، medlineplus.gov, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. Steve Kim (31-8-2015), "What’s Causing Your Abdominal Pain and How to Treat It"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2019. Edited.
السابق
كيفية التخلص من الغازات في بطن الرضيع
التالي
أسباب مرض الكورونا