ما علاقة آلام الظهر بالدورة الشهرية

علاقة آلام الظهر بالدورة الشهرية

تُعدّ آلام الظّهر من الأعراض الشائعة للدورة الشهرية، كما أنّها غالباً ما تكون جزءاً من المتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)؛ إذ تبدأ هذه الآلام قبل نزول الحيض بعدّة أيام وتستمر خلالها بشكلٍ أخف، لكن في بعض الأحيان قد تستمر آلام الظهر حتى بعد انتهاء الحيض؛ وذلك إما بسبب الإباضة، وإما بسبب وجود مشاكل صحيّة، مثل الاتنباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis) وغيرها من مشاكل الجهاز التناسلي الأنثوي.[١]


أسباب آلام الظهر أثناء الدورة الشهرية

في الحقيقة، إنّ آلام الدورة الشهرية، بما فيها آلام أسفل الظهر تُعزى إلى العديد من الأسباب، لكنّ السبب الأكثر شيوعاً هو عُسر الطّمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea) الذي ينقسم بدوره إلى نوعين يُمكن بيانهما على النحو الآتي:[٢]


عسر الطمث الأولى

يحدث عُسر الطّمث الأولي (بالإنجليزية: Primary dysmenorrhea) نتيجة ارتفاع مستويات البروستاجلاندين التي تزيد من شدة انقباض عضلات الرحم، لكن سبب ارتفاع مستويات البروستاجلاندين أثناء الحيض لا يزال غير معروف إلى الآن، وللتخفيف من آلام عسر الطّمث الأولي يُمكن تناول الأدوية المُسكّنة للألم، مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، أو الأدوية المُثبطة للبروستاجلاندين، مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء، ووضع كماداتٍ ساخنةٍ أو قُربة ماءٍ ساخنةٍ على البطن، وقد يصف الطبيب أحياناً حبوب منع الحمل المُركّبة (بالإنجليزية: Oral combined contraceptive pill) للتقليل من مستويات البروستاجلاندين، وبالتالي التخفيف من الألم.[٣]


عسر الطمث الثانوي

تبدأ آلام عسر الطمث الثانوي (بالإنجليزية: Secondary dysmenorrhea) عادةً في مرحلةٍ لاحقةٍ من حياة النّساء؛ إذ يعود سبب ألم أسفل الظّهر إلى وجود مُشكلةٍ صحيّةٍ لدى المرأة، مثل الانتباذ البطانيّ أو ما يُعرف ببطانة الرّحم المهاجرة، بالإضافة إلى حالات العدوى، والأورام الليفيّة (بالإنجليزية: Fibroids)، وغيرها من الأمراض التي تُؤثر في الأعضاء التّناسليّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ البروستاجلاندين ما يزال يلعب دوراً مهمّاً في زيادة مستويات الألم في هذه الحالة، ولكن في حال كانت آلام الظهر شديدةً جداً، تنبغي مراجعة الطبيب لتحديد سبب الألم.[٢]


المراجع

  1. Kate Shkodzik (2-1-2019), "Lower Back Pain during Period: Causes, Diagnosis, and Treatment"، flo.health, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Sian Ferguson (25-3-2019), "Can Your Period Cause Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. "Menstruation - pain (dysmenorrhoea)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 12-5-2019. Edited.
السابق
ألم الكيس على المبيض
التالي
أعراض وجود ورم ليفي بالرحم