ما علامات قرب الولادة

الانقباضات

توصف الانقباضات بأنها تشجنات شبيهة بتشنجات الحيض، وتختلف هذه الانقباضات بين النساء، وتزداد حدتها وتكرارها مع قرب المخاض، وتُعرف هذه الانقباضات بكونها مُنتظمة ويفصل بينها ما يُقارب أقل من عشر دقائق، وهناك نوع من الانقباضات غير المنتظمة وتعرف بالمخاض الكاذب (بالإنجليزية: Braxton-Hicks)، والتي تحدث في الثلث الأخير من الحمل، وتتميز بكونها أخف من المخاض الحقيقي، كما أنها لا تحدث بانتظام.[١]


تغيرات عنق الرحم

تظهر العديد من التغيرات على عنق الرحم، والتي تدل على قرب موعد الولادة، ومنها ترقق عنق الرحم أو ما يُعرف بمصطلح تلاشي عنق الرحم (بالإنجليزية: Effacement) ويمكن تحديد النسبة المئوية لترقق عنق الرحم بإجراء الطبيب فحص الحوض بآخر شهرين من الحمل، كما يُعد توسع عنق الرحم من العلامات المؤشرة على قرب موعد الولادة أيضاً، ويمكن تحديده بإجراء الطبيب لفحص الحوض، ويقاس التوسع عادةً بالسنتيمترات أو الأصابع.[٢]


الشعور بالخفة

يُمكن للحامل أن تشعر بالخفة (بالإنجليزية: Lightening) قبل عدة أسابيع إلى ساعات من بدء المخاض نتيجة نزول رأس الجنين إلى الحوض تحضيرًا للولادة؛ مما يسهل التنفس على الحامل نتيجة زوال الضغط على الرئتين، إلا أن ازدياد الضغط على المثانة يزيد حاجة الحامل إلى التبول.[٣]


ظهور إفرازات مهبلية

يؤدي إفراز سدادة عنق الرحم المخاطية إلى ظهور إفرازات بنية اللون أو إفرازات مُختلطة بالدم، وتتمثل وظيفة هذه السدادة بحماية الرحم من الإصابة بالعدوى خلال الحمل، وعادةً ما يتم إفرازها قبل عدة أيام من المخاض أو أثناءه.[٣]


علامات أخرى

يمكن أن تبدأ علامات المخاض الطبيعية قبل 3 أسابيع من الموعد المُقرر للولادة أو بعد أسبوعين، وعلى الرغم من عدم وجود طريقة دقيقة للتنبؤ بموعد المخاض تماماً، إلا أنه يمكن الاستدلال على قرب الموعد بناءً على ظهور العلامات الآتية:[١]

  • الإسهال.
  • ألم الظهر وطراوة المفاصل؛ خاصة في منطقة الحوض.
  • تمزق الكيس السلوي (بالإنجليزية: Amniotic membranes) ويعد علامة على بدء المخاض.
  • الشعور المفاجئ بالطاقة الهائلة والحماس قبل أسابيع من المخاض.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, MD (19-7-2018)"10 Early Signs and Symptoms of Labor"، www.medicinenet.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  2. "Signs Of Labor", www.americanpregnancy.org,10-8-2017، Retrieved 12-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Traci C. Johnson, MD (19-4-2017), "Normal Labor and Delivery Process"، www.webmd.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
السابق
كيفية ولادة طبيعية بدون ألم
التالي
آثار قص المعدة