ما هو الحزام الناري وأعراضه

الحزام الناري

يُعدّ الحزام الناري (بالإنجليزية: Shingles) أحد أشكال العدوى الفيروسية التي يُمكن أن يُصاب بها الإنسان نتيجة التعرض للفيروس الذي يُعرف بفيروس جدري الماء النطاقي (بالإنجليزية: Varicella zoster virus)، وكما يتضح فإنّ هذا الفيروس هو المُسبّب لجدري الماء، وعليه يمكن القول إنّ الإنسان بعد شفائه من جدري الماء، فإنّ الفيروس يبقى في الجسم بشكله غير النشط، وذلك في بعض أعصاب الجسم، ويجدر الذكر أنّ أغلب الحالات يظل فيها فيروس جدري الماء النطاقي غير نشط، ولكنّ ثلث الحالات يتطور فيها الفيروس إلى شكله النشط، الأمر الذي يتسبب بظهور الحزام الناري بدلاً من جدري الماء، وعادة ما يحدث ذلك لدى البالغين، وفي الحقيقة لم يتمكن العلماء حتى هذه اللحظة من فهم السبب الكامن وراء تحول فيروس جدري الماء النطاقي من شكله غير النشط إلى النشط لدى البعض، إلا أنّه يُعتقد أنّ التقدم في العمر قد يلعب دوراً في ذلك، بالإضافة إلى أنّ ضعف الجهاز المناعيّ نتيجة تناول أدوية معينة أو إصابة بمرض ما يزيد فرصة الإصابة بالحزام الناريّ.[١]


أعراض الحزام الناري

عادة ما تظهر الأعراض الخاصة بالحزام الناري في منطقة محددة في أحد جانبي الجسم، ويمكن بيان هذه الأعراض بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي يُحتمل أن تُرافق الحزام الناري فيما يأتي:[٢]

  • الشعور بألم، أو خدران، أو حرقة أو وخز في الجزء المتأثر.
  • الحكّة.
  • الحساسية للمس.
  • ظهور طفح جلدي أحمر اللون بعد بدء الشعور بالألم بعدة أيام.
  • ظهور فقاعات مملوءة بالسوائل يمكن أن تنفجر ويخرج الصديد منها.
  • الحُمى والصداع.
  • الشعور بالتعب والإعياء العام.
  • الحساسية للضوء.


علاج الحزام الناري

لا يوجد علاج يشفي من الحزام الناري حتى هذا الوقت، ولكن يُعتقد أنّ مجموعة من الخيارات الطبية قد تساعد على تهدئة الأعراض مثل: تناول مسكنات الألم بحسب ما يراه الطبيب مناسباً، وقد يصف الطبيب في بعض الحالات مضادات الفيروسات لمنع الفيروس من التضاعف، هذا ويُنصح المصابون بارتداء ملابس قطنية فضفاضة، والحرص على نظافة المنطقة المصابة خاصة حتى لا تتعرض للعدوى، فضلاً عن إمكانية استخدام مضادات الهيستامين للتخفيف من الحكة.[٣]


المراجع

  1. "Shingles", www.nia.nih.gov, Retrieved May 7, 2019. Edited.
  2. "Shingles", www.mayoclinic.org, Retrieved May 6, 2019. Edited.
  3. "What is shingles?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved May 5, 2019. Edited.
السابق
أسباب الخراج
التالي
كيفية التعامل مع نوبات الصرع