ما هو الرجفان الأذيني وأعراضه

الرجفان الأذيني

يُنعتبر الرجفان الأذيني (بالإنجليزية: Atrial fibrillation) أحد أشكال عدم انتظام ضربات القلب أو ما يُعرف باضطراب النظم القلبي (بالإنجليزية: Arrhythmia)، ويتمثل بعدم انتظام ضخ الحجرتين العلويتين في القلب الدم إلى الحجرتين السفليتين في كل نبضة، الأمر الذي يحدث دون ضخ القلب للدم على الوجه المطلوب، ومن المؤسف القول إنّ هذه الحالة الصحية شائعة الحدوث، فبالاستناد إلى الإحصائيات الناجمة عن مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (بالإنجليزية: Centers for Disease Control and Prevention) تبيّن أنّ هناك ما يُقارب 2.7-6.1 مليون شخص مصاب بهذه الحالة في الولايات المتحدة الأمريكية، وإنّ أغلب هذه الحالات كانت لدى كبار السنّ الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، ومن هنا يُستدل أنّ العمر يُعدّ عامل خطر للإصابة بالرجفان الأُذينيّ.[١]


أعراض الرجفان الأذيني

يمكن ألّا تظهر أية أعراض أو علامات تدل على الإصابة بالرجفان الأُذينيّ، وعادة ما تُكتشف الإصابة بهذه المشكلة الصحية خلال إجراء فحص أو تحليل لمشاكل صحية أخرى، ويجدر بيان أنّ الحالات التي تظهر فيها الأعراض غالباً ما تتمثل بالشعور بالتعب مع التقدم في العمر، والشعور بألم في الصدر، ومواجهة صعوبة في التنفس، والشعور بأن يوشك الشخص على الإغماء، أو شعوره بخفة رأسه، فضلاً عن خفقان القلب الذي تتراوح مدة المعاناة منه من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق، بالإضافة إلى احتمالية معاناة المصاب من عدم انتظام ضربات القلب، وهذه الحالة غالباً ما تتمثل بزيادة سرعة الدقات عن المعدل الطبيعيّ، ولكن يجدرالتنويه إلى أنّ المصابين بالرجفان الأُذيني عادة لا يشعرون بشكل جلي بهذه الأعراض إلا بعد اختفائها، بمعنى آخر أنّ خضوعهم للعلاج الصحيح يُسفر عن حل المشكلة أو على الأقل تخفيفها، وآنذاك يشعرون أنّهم أصبحوا بحالة أفضل وأنّ بالفعل هناك أعراض كانوا يعانون منها دون إدراكهم ذلك على الوجه الأكيد.[٢]


أسباب الرجفان الأذيني

توجد مجموعة من العوامل التي قد تُفسر سبب الإصابة بالرجفان الأُذينيّ، ومنها ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الجلطات القلبية.
  • مرض الشريان التاجي.
  • أمراض أو مشاكل صمامات القلب.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض الرئتين.
  • العدوى الفيروسية.
  • انقطاع التنفس النوميّ.


المراجع

  1. "What is atrial fibrillation?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved May 6, 2019. Edited.
  2. "Atrial fibrillation", www.nhs.uk, Retrieved May 6, 2019. Edited.
  3. "Atrial fibrillation", www.mayoclinic.org, Retrieved May 6, 2019. Edited.
السابق
أفضل علاج كولسترول
التالي
لماذا القلب ينبض بسرعة