ما هو الرعاف وما أسبابه

الرعاف

يقع الأنف في منتصف الوجه، ويُعدّ عضواً مليئاً بالأوعية الدموية، الأمر الذي يجعل تعرض الشخص لإصابات الوجه مُنذراً بحدوث النزيف الأنفي والذي يعّرف أيضاً بالرعاف (بالإنجليزية: Epistaxis)، ويجدر الذكر أنّ نزف الأنف أو الرعاف يُعدّ من المشاكل الشائعة التي تحدث لعدة أسباب يأتي تفصيلها أدناه.[١]


أسباب الرعاف

من الأسباب الكامنة وراء المعاناة من الرعاف ما هو شائع، ومنها ما هو أقل شيوعاً، ويمكن تفصيل ذلك فيما يأتي:[٢][٣]


الأسباب الشائعة

في الحقيقة يصعب تحديد السبب الكامن وراء المعاناة من الرعاف في كثير من الأحيان، وبشكل عام يمكن القول إنّ التعرض لإصابة هو أكثر الأسباب الكامنة وراء الرعاف، وخاصة الضربات الخارجية المُوجّهة للوجه أو الأنف، أو الإصابات الداخلية نتيجة العبث بالأنف، ومن الأسباب الشائعة الأخرى للرعاف نذكر الآتي:[٢]

  • التعرض للجو الدافئ والجاف لفترات طويلة من الزمن.
  • إصابة الجيوب أو الأنف بالعدوى.
  • التهاب الأنف التحسسي (بالإنجليزية: Allergic rhinitis).
  • وجود مادة غريبة في الأنف.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • الخضوع لجراحة في الأنف.
  • تعاطي المخدرات بما فيها الكوكائين.
  • نزلات البرد.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن والحاد.
  • تناول دواء الأسبرين.
  • تناول مميعات الدم ومضادات التخثر.


الأسباب الأقل شيوعاً

من الأسباب التي قد تكمن وراء المعاناة من الرعاف، ولكنّها أقل شيوعاً نذكر الآتي:[٣]

  • توسع الشعيرات النزيفي الوراثي (بالإنجليزية: Hereditary Hemorrhagic Telangiectasia).
  • سرطان الدم الذي يُعرف أيضاً باللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia).
  • الحمل.
  • سلائل الأنف (بالإنجليزية: Nasal polyps).
  • شرب الكحول.


إيقاف الرعاف

يمكن اتباع بعض الخطوات العلاجية للمساعدة على إيقاف الرعاف، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الاسترخاء.
  • الحرص على اتخاذ وضعية يكون فيها الرأس مائلاً إلى الأمام قليلاً بحيث لا يرتدّ الدم إلى الحلق، فلا يُسبّب الغثيان، أو التقيؤ، أو غير ذلك.
  • التنفس من الأنف.
  • استعمال المناديل الورقية للتخلص من الدم.
  • وضع الإبهام والسبابة على الأنف فوق الفتحتين لوقف النزيف.
  • تجنب الانحناء إلى الأمام أو حمل الأشياء الثقيلة بعد وقف النزيف.


المراجع

  1. "Medical Definition of Epistaxis", www.medicinenet.com, Retrieved May 2, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Nosebleed (Epistaxis)", www.emedicinehealth.com, Retrieved May 2, 2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Nosebleeds", www.mayoclinic.org, Retrieved May 2, 2019. Edited.
  4. "Nosebleed (Epistaxis): Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved May 2, 2019. Edited.
السابق
ما هو الرعاف وما علاجه
التالي
أعراض وعلاج التهاب الأذن الوسطى