ما هو الروماتويد وعلاجه

مرض الروماتويد

يعرف مرض التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) بأنه أحد أمراض المناعة الذاتية، أي عند الإصابة به تهاجم الأجسام المضادة الموجودة في الجسم خلايا الجسم نفسه، ومن الجدير بالذكر أن التهاب المفاصل الروماتويدي يتمثل بحدوث التهاب في المفصل والنسيح المحيط به، ومن الممكن أن يمتد الالتهاب خارج نطاق المفصل، ليصل إلى أعضاء الجسم المختلفة، وبناءً على ذلك يعتبر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي مرضاً جهازياً (بالإنجليزية: systemic illness) أي أنه تأثيره يفوق التأثير الجهازي الموضعي، وينتقل إلى أجهزة الجسم الأخرى.[١]


علاج مرض الروماتويد

لا يوجد علاج قطعي لمرض الروماتويد، ولكن يعتبر البدء بالعلاج في المراحل المبكرة قبل تفاقم الأعراض من السبل التي تمنع تطور المضاعفات، ويتضمن علاج مرض الروماتويد ما يأتي:[٢]


العلاج الدوائي

يعتمد نوع الدواء المستخدم لعلاج مرض الروماتويد على شدة الأعراض، ومدة الإصابة، وفيما يأتي سردٌ لبعض من هذه الأدوية:[٢]

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs) تخفف هذه الفئة من الأدوية الالتهاب، وتسكن الألم المرافق، ومن الأمثلة عليها: الآيبوبروفين (بالإنجليزية: ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزية: naproxen).
  • الستيرويدات: (بالإنجليزية: Steroids) ومنها الستيرويدات القشرية (بالإنجليزية: Corticosteroid)، مثل: البريدنيزون (بالإنجليزية: prednisone) حيث تقلل هذه الأدوية الألم والالتهاب، وتخفف من حدة تلف المفاصل، وعادة يصف الأطباء الستيرويدات بهدف علاج الأعراض الحادة، ولفترات قصيرة فقط.
  • الأدوية المعدِّلة للروماتويد: (بالإنجليزية: Disease-modifying antirheumatic drugs) تبطء هذه الأدوية تقدم المرض، وتحمي المفاصل من التلف الدائم، ومن الآثار الجانبية لاستخدامها تلف الكبد، وتثبيط نخاع العظم، وإصابة الرئتين بالعدوى.


العلاج الوظيفي

ينصح بممارسة بعض التمارين التي من شأنها أن تحافظ على مرونة المفاصل بعد استشارة أخصائي العلاج الطبيعي، كما يكن أن يقترح الأخصائي طرق جديدة للقيام بالمهام اليومية بما يتناسب مع الوضع الفيزيائي للمفاصل، ويمكن استخدام بعض الأجهزة المساعِدة والمُعَدّة خصيصاً للمصابين بداء روماتويد المفاصل، والتي تجنب المفصل الإجهاد الزائد والألم.[٢]


الجراحة

في حالة فشل العلاجات الدوائية في منع أو تقليل تلف المفاصل، يتم أخذ الجراحة بعين الاعتبار لإصلاح ذلك التلف، وتقليل الألم، واستعادة القدرة الوظيفية للأعضاء، وتتضمن جراحة مرض الروماتويد واحداً أو أكثر من الآتي:[٢]

  • استئصال الغشاء الزُلَيلي: يتم في هذه الجراحة إزالة غشاء المفصل الملتهب.
  • إصلاح الأوتار: حيث يتم من خلالها إصلاح الوتر المتمزق أو الرخو بفعل عملية الالتهاب.
  • دمج المفاصل: يتم فيها دمج مفصلين متتابعين، ويتم إجراء هذه الجراحة للضرورة القصوى لتثبيت المفصل، ودعم استقراره، أو لتسكين الألم الشديد.
  • 'تغيير المفصل: يتم من خلالها إزلة الأجزاء المتضررة من المفصل، واستبدالها بأجزاء صناعية من المعدن والبلاستيك.


العلاجات الطبيعية

يمكن استخدام بعض العلاجات الطبيعية للتخفيف من حدة أعراض مرض الروماتويد، ولكن يجب استشارة الطبيب المعالج قبل ذلك، وفيما يأتي بعض الأساليب الطبيعية لعلاج مرض الروماتويد:[٣]

  • استخدام الحرارة والبرودة: حيث تخفف البرودة من التورم، بينما تساعد الحرارة على ارخاء العضلات وزيادة تدفق الدم.
  • التغذية الرجعية الحيوية: تقوم هذه التقنية بتعليم الشخص التحكم بالعمليات اللاإرادية، مثل: معدل نبض القلب، وضغط الدم.
  • تمارين التنفس العميق: حيث تسهم في التقليل من الضغط والتوتر، وبالتالي ترخي العضلات.
  • ممارسة النشاط البدني المعتدل: حيث يساعد ذلك على تقليل التورم في المفاصل وتخفيف الألم.
  • العلاج بالتدليك: يمكن للتدليك أن يخفف الألم، مع مراعاة تجنب نقاط الإصابة النشطة.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr (21-2-2019), "Rheumatoid Arthritis (RA)"، www.medicinenet.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Rheumatoid arthritis", www.mayoclinic.org,1-3-2019، Retrieved 18-5-2019. Edited.
  3. Nayana Ambardekar (3-4-2018), "Natural Remedies for Rheumatoid Arthritis Pain Relief"، www.webmd.com, Retrieved 18-5-2019. Edited.
السابق
التهاب العصعص وعلاجه
التالي
كيفية علاج لحمية الأنف