ما هو السرطان اللمفاوي

السرطان اللمفاوي

تُعدّ الخلايا اللمفاوية جزءاً من الجهاز المناعيّ؛ فهي مسؤولة عن محاربة العدوى والتصدي لها، وتوجد هذه الخلايا في نخاع العظم، والغدة الزعترية، والعقد اللمفاوية، والطحال بشكل أساسيّ، ويُعرف السرطان الذي ينشأ في هذه الخلايا باسم السرطان اللمفاوي (بالإنجليزية: Lymphoma)، وفي الحقيقة يوجد نوعان لهذا النوع من السرطانات، ويختلف كل منهما عن الآخر بسرعة النمو والتطور، بالإضافة إلى الاستجابة للعلاج، ويُعرف هذا النوعان باسم لِمْفُومةٌ لَاهودجكينيَّة (بالإنجليزية: Non-Hodgkin Lymphoma) ولمفومة هودجكين (بالإنجليزية: Hodgkin's lymphoma)، ويجدر التنبيه إلى أنّ السرطان اللمفاوي المعروف باللمفوما أيضاً يختلف عن سرطان الدم الذي يُعرف باللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia)، فسرطان الدم ينشأ في خلايا الدم الموجودة في نخاع العظم.[١]


أسباب السرطان اللمفاوي وعوامل الخطر

لم يستطع الباحثون والعلماء حتى اليوم فهم السبب الكامن وراء الإصابة بالسرطان اللمفاوي، ولكن يُعتقد أنّ الخلايا اللمفاوية التي تُصاب بالسرطان قد أُصيبت باضطراب جينيّ حال دون قدرة الجسم على السيطرة عليها، بمعنى آخر أنّ هذا الاضطراب الجينيّ يُسبّب نمو الخلايا اللمفاوية بسرعة تفوق الحدّ الطبيعيّ، بالإضافة إلى استمرارها في التكاثرعلى الرغم من لزوم موتها أو توقف نموها في هذا الوقت، ومن العوامل التي يُعتقد أنّها تزيد خطر حدوث ذلك ما يأتي:[٢]

  • العمر؛ فبعض أنواع السرطان اللمفاوي تكون أكثر شيوعاً لدى الصغار، بينما أنواع أخرى تنتشر بين الأشخاص الذين تجوزا الخامسة والستين من العمر.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى، مثل: فيروس إبشتاين-بار (بالإنجليزية: Epstein-Barr virus) وجرثومة المعدة التي تُعرف ببكتيريا الملوية البوابية (بالإنجليزية: Helicobacter pylori).
  • النوع؛ فالذكور أكثر عُرضة للإصابة بهذا النوع من السرطانات.
  • المعاناة من ضعف الجهاز المناعي.


علاج السرطان اللمفاوي

تتعدد الخيارات العلاجية التي يُلجأ إليها في حال الإصابة بالسرطان اللمفاوي بالاعتماد على حالة المصاب وصحته العامة، ومن الخيارات المتاحة: الجراحة، والأدوية مثل الستيرويدات والعلاج الكيماوي والأجسام المضادة، والعلاج الإشعاعي، وزراعة نخاع العظم، وغير ذلك.[٣]


المراجع

  1. "What Is Lymphoma?", www.webmd.com, Retrieved May 3, 2019. Edited.
  2. "Lymphoma", www.mayoclinic.org, Retrieved May 3, 2019. Edited.
  3. "What you need to know about lymphoma", www.medicalnewstoday.com, Retrieved May 3, 2019. Edited.
السابق
ما هو السرطان وأسبابه
التالي
ما هو السرطان من الدرجة الرابعة