ما هو الشريان الرئيسي للقلب

الشريان الأبهر

يُعتبر الشريان الأبهر أو ما يعرف بالشريان الأورطي (بالإنجليزية: Aorta) الشريان الرئيسي الذي يحمل الدم بعد مغادرته القلب إلى باقي أنحاء الجسم إذ يتمّ ذلك من خلال الصّمام الأبهري، صانعاً إنحناء يُشبه العصا ويرتبط مع الشرايين الرئيسيّة الأخرى لنقل الدم الغني بالأكسجين للعضلات، والدماغ، وخلايا الجسم الأخرى، ويُشار إلى أنّ عرض الشريان الأورطي يتجاوز ما قيمته 2.5 سنتيمتراً في بعض مناطق الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ أنّه يتكوّن من ثلاث طبقات رئيسيّة؛ ألا وهي الطبقة الخارجية (بالإنجليزية: Adventitia)، والطبقة الوسطى (بالإنجليزية: Media)، والطبقة الداخلية (بالإنجليزية: Intima).[١]


الدورة الدموية التاجية

يتفرّع الشريان الأبهر إلى شريانين تاجيين (بالإنجليزية: Coronary arteries) رئيسيين لتزويد القلب بالدم بما يعرف بالدورة الدموية التاجيّة، إذ إنّ القلب كغيره من أعضاء الجسم وأنسجته يحتاج الدم الغني بالأكسجين للبقاء على قيد الحياة، بحيث يعود الشريانين التاجيين للتفرع إلى شرايين أصغر لتزويد عضلة القلب كاملةً بالدم الغني بالأكسجن، وفيما يأتي توضيح لفرعيّ الشريان الأبهر:[٢]

  • الشريان التاجي الأيمن: يزوّد الجزء الأيمن من القلب بالدم بشكلٍ أساسي، وهو القسم الأصغر من القلب نظراً لكونه يضخّ الدم للرئتين فقط.
  • الشريان التاجي الأيسر: يزوّد الجزء الأيسر من القلب بالدم، وهو القسم الأكبر من القلب والذي يحتوي على عضلات أكثر نظراً لكونه يضخّ الدم إلى باقي أنحاء الجسم، ويتفرّع إلى الشريان الأيسر الأمامي النّازل والشريان المنعطِف (بالإنجليزية: Circumflex artery).


المشاكل الصحية المرتبطة بالأبهر

تتضمّن المشاكل الصحيّة التي يُمكن أن تؤثر في الشريان الأبهر ما يأتي:[٣]

  • تضيق الصمام الأبهري: تعتبر حمّى الروماتيزم المُسبّب الأكثر شيوعاً لهذه الحالة، وقد تؤدي إلى إجهاد القلب في ضخ الدم خلاله.
  • التهاب الأبهر: ويُعزى حدوثها إلى العدوى أو الأمراض المناعيّة.
  • الصمّام الأبهري ثنائي الشرفات: يمتلك بعض الأشخاص شرفتان في صمام الأبهر بدلًا من ثلاثة، وقد يُسبّب ذلك قصور أو تضيّق الأبهر.
  • تضيق الأبهر: يُسبّب العيب الخلقي المُتمثل بتضيّق أفرع الأبهر التي تصِل الذراعين أو السّاقين إجهاداً في القلب نتيجة ارتفاع ضغط الدم في الجزء العلوي من الجسم.
  • تسلخ الأبهر: يُسبّب ارتفاع ضغط الدم وتلف جدار الأبهر أو أحدهما انفصال طبقات جدار الأبهر مسبّباً تسلّخه، وقد تكون هذه الحالة مُهدّدة للحياة.
  • تمدد الأوعية الدموية الأبهري: (بالإنجليزية: Aortic aneurysm)، تحدث هذه الحالة ببُطء، وتتمثّل بتمدّد جزء من الأبهر كالبالون نتيجة وجود ضعف في جداره، وقد يُؤدي هذا التمدّد للوفاة في حال انفجاره.
  • تصلّب الشريان الأبهري: (بالإنجليزية: Aortic atherosclerosis)، إذ يُعتبر ضغط الدم واضطراب مستويات الكوليسترول سبباً في حدوث هذه الحالة، إذ يزيد تراكم الكوليسترول في الشريان الأبهر خطر الإصابة بالسّكتة الدماغية.


المراجع

  1. "Your Aorta: The Pulse of Life", www.heart.org,1-6-2015، Retrieved 16-5-2019. Edited.
  2. "Coronary Arteries", www.texasheart.org, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  3. Matthew Hoffman (14-11-2017), "Picture of the Aorta"، www.webmd.com, Retrieved 16-5-2019. Edited.
السابق
علاج حساسية العين
التالي
ألم القلب