ما هو تحليل روز ويلر

تحليل روز ويلر

يُعرَف تحليل روز ويلر بفحص عامل الروماتويد (بالإنجليزية: Rheumatoid factor test)؛ والذي يقيس نسبة عامل الروماتويد في الدم؛ وهي عبارة عن بروتينات ينتجها الجهاز المناعي كطريقة للدفاع عن الجسم ضد الأجسام الممرضة مثل الفيروسات، والبكتيريا، وفي بعض الحالات تقوم هذه البروتينات بمهاجمة أنسجة وخلايا الجسم السليمة، والمفاصل عن طريق الخطأ ممّا يؤدي إلى المعاناة من بعض المشاكل الصحيّة، لذلك يساعد تحليل روز ويلر على الكشف عن بعض المشاكل الصحيّة في الجسم.[١][٢]


دواعي إجراء تحليل روز ويلر

قد يطلب الطبيب إجراء تحليل عامل الروماتويد للمساعدة على تشخيص الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتيّة، ومرض التهاب المفاصل الروماتويديّ (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، بالإضافة إلى تشخيص بعض أنواع التهاب المفاصل الأخرى، وبعض المشاكل الصحيّة، ومن الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ، وتستدعي إجراء التحليل ما يأتي:[٢][٣]

  • انتفاخ المفاصل.
  • ألم المفاصل.
  • الحمّى الطفيفة.
  • التعب والإعياء.
  • تصلّب المفاصل، خصوصاً في ساعات الصباح الباكر.


نتائج تحليل روز ويلر

في الحقيقة قد ترتفع نسبة عامل الروماتويد لدى بعض الأشخاص دون الإصابة بمشاكل صحيّة، كما قد تظهر نتائج طبيعيّة لدى البعض الآخر حتى في حال الإصابة بأحد المشاكل الصحيّة التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة العامل في الدم، لذلك لا يمكن اعتماد نتائج التحليل للتشخيص النهائيّ، وإنّما يتمّ إجراء بعض التحاليل والاختبارات الأخرى لتأكيد نتائج التحليل وتشخيص الإصابة بالمرض، وفي ما يلي بيان لبعض المشاكل الصحيّة التي قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة عامل الروماتويد في الدم:[٢][٤]

  • تشمّع الكبد.
  • وجود الغلوبيولينات البردية في الدم (بالإنجليزية: Cryoglobulinemia).
  • التهاب العضلات والجلد (بالإنجليزية: Dermatomyositis).
  • المرض الرئوي الخلالي (بالإنجليزية: Interstitial lung disease).
  • مرض النسيج الضام المختلط (بالإنجليزية: Mixed connective tissue disease).
  • الذئبة (بالإنجليزية: Lupus).
  • العدوى المزمنة.
  • تصلّب الجلد (بالإنجليزية: Scleroderma).
  • بعض أنواع مرض السرطان.


المراجع

  1. "Rheumatoid Factor (Rheumatoid Factor Rose Waaler RA RF)", www.gloshospitals.nhs.uk, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Rheumatoid Factor (RF) Test", medlineplus.gov, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  3. David Zelman (4-11-2018), "What Is the Rheumatoid Factor Test?"، www.webmd.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
  4. Robin Donovan (7-11-2018), "Rheumatoid Factor (RF) Blood Test"، www.healthline.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.
السابق
ما هي أضرار حبوب فيتامين د
التالي
ما هي أضرار تبييض الأسنان