ما هو علاج نقص الهرمون الذكري

علاج نقص الهرمون الذكري

لا يُنصح بعلاج نقص الهرمون الذكري أو التستوستيرون إلّا في حالة تسبب هذا النقص بالأعراض التي تتضمن الضعف الجنسي أو الإجهاد، وذلك لعدم معرفة أضرار التعرّض للعلاج على المدى البعيد، وحتى في حال ظهور الأعراض، قد يفضّل الطبيب البدء بحلّ المُشكلة الرئيسية المُتسببة بانخفاض الهرمون، كزيادة الوزن أو استخدام دواء يقلل من مستوى التستوستيرون في الجسم، ومن المُمكن رفع مستوى هرمون التستوستيرون من خلال عدّة أمور منها:[١]


العلاج بالتستوستيرون

في حال قرر الطبيب اللجوء لتعويض النقص عن طريق إعطاء هرمون التستوستيرون، فمن المُمكن الحصول عليه عن طريق عدّة أشكال دوائيّة، ومنها:[١]

  • الجل: يجب أن يكون الشخص حذراً أثناء استخدامه للجل، حيث يقوم بدهنه على الأكتاف أو أعلى الفخدين، وتغطية المنطقة لمنع تعرّض الآخرين لهرمون التستوستيرون، كما يجب غسل اليدين جيداً بعد استخدامه.
  • اللصقات الجلدية: والتي تفرز الهرمون الذكري بكميات صغيرة عبر الجلد، ويتم تغييرها مرة كل 24 ساعة.
  • حبيبات التستوستيرون المزروعة تحت الجلد: (بالإنجليزية: Testosterone pellets) التي يتم استبدالها كل ثلاثة إلى ستة أشهر عن طريق زرعها تحت الجلد، وغالباً حول الوركين أو الأرداف.
  • أقراص تنحل بالفم: (بالإنجليزية: Mouth tablet) التي يتم وضعها على باطن الخد أو اللثة مرتين في اليوم.
  • الحُقَن: قد تؤثر هذه الحُقن في المزاج والطاقة، وذلك نتيجةً لرفعها لمستويات هرمون التستوستيرون إلى مستويات عالية لبضعة أيام بعد الحقن، إلّا أنّها تنخفض بعد ذلك تدريجياً.


العلاجات الطبيعية

هُنالك عدد من الطرق المُثبتة علميّاً، والتي تُساعد على رفع مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم بشكل طبيعي، ومنها:[٢]

  • اتباع نظام غذائي متوازن: وذلك بالحرص على احتوائه على حاجة الجسم من البروتينات، والدهون الصحية، والكربوهيدرات التي تُساعد على الحفاظ على مُستويات طبيعية من التستوستيرون، وإنقاص الوزن أيضاً في حال تناولها بالشكل المُناسب.
  • تقليل مُستويات التوتر: والتي بدورها ترفع من معدل هرمون الكورتيزول، الأمر الذي يُقلل من هرمون التستوستيرون، كما أنّ لارتفاع الكورتيزول ومستويات التوتر أثر في زيادة الرغبة بالأكل، وزيادة الوزن، مما يؤثر سلباً في مستويات هرمون التستوستيرون.
  • مُمارسة التمارين الرياضية: ورفع الأثقال الذي يُعتبر من أكثر الرياضات رفعاً لمستوى التستوستيرون، كما أنّ تناول مكملات الكافيين والكرياتين (بالإنجليزية: Creatine monohydrate) أثناء التمرين له القدرة على رفع مستويات الهرمون بشكل أكبر.
  • تناول بعض أنواع المكمّلات الغذائية: وتحديداً التي تحتوي على المعادن، والفيتامينات مثل: الزنك، وفيتامين ب، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين د.
  • تناول بعض الأغذية التي تُعزز مستوى هرمون التستوستيرون: مثل:
    • العبعب المنوم (بالإنجليزية: Withania somnifera).
    • خلاصة الزنجبيل.
    • عشبة الميقونة الشهوانية (بالإنجليزية :Mucuna pruriens)
    • عشبة عكازة علي (بالإنجليزية: Eurycoma longifolia).
  • اتباع نمط حياة صحي: وذلك بتجنّب المواد الكيميائية المُشابهة لهرمون الإستروجين كالمواد الكيميائية الموجودة في بعض أنواع البلاستيك، وتجنّب شرب الكحول، والحرص على الحصول على قسط كافٍ من النوم المريح والهادىء.


أعراض نقص هرمون الذكورة

من الاعراض التي قد تظهر على الشخص المُصاب بانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، ما يأتي:[٣]

  • صعوبة النوم.
  • انخفاض الرغبة الجنسيّة.
  • الهبّات السخنة.
  • زيادة دهون الجسم.
  • قلّة الطاقة.
  • ملاحظة تغيّرات في المزاج.
  • صِغر حجم الخصية.
  • فقدان الشعر.
  • انخفاض الكتلة العظمية.
  • مواجهة مشاكل في الانتصاب.
  • انخفاض كميّة السائل المنوي.


مراجع

  1. ^ أ ب Matthew Solan (31-12-2017), "Treating low testosterone levels"، www.health.harvard.edu, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. Rudy Mawer (20-5-2016), "8 Proven Ways to Increase Testosterone Levels Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher (1-8-2018), "What are the symptoms of low testosterone?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
السابق
ارتفاع ضغط الدم المؤقت
التالي
تضخم الغدة الكظرية